حزب اللقاء: على النظام الموريتاني أن يعي الدرس التونسي

ثلاثاء, 23/12/2014 - 11:51

قال حزب اللقاء الديمقراطي إن النظام الموريتاني عليه "أن يعي الدرس التونسي وأن لا يبقى سدا في مواجهة خيارات الشعب الموريتاني وحقه في اختيار من يدير شؤونه ويتصدر المشهد نيابة عنه، خدمة لمصالحه العليا وتكريسا  لمرجعية الشعب".

وهنأ الحزب في بيان صادر عنه "الشعب التونسي على انضباطه ونضجه، الذين بفضلهما استطاع أن يكرس الصندوق كحكم بين المتنافسين، وبارك له نجاح تجربته الديمقراطية، التي تمنى أن تعم بقية البلدان المغاربية الأخرى..هذه الديمقراطية التي تعتبر أساسا لكل تنمية ناجحة وشرطا لأي استقرار". حسب البيان.

كما هنأ الحزب الرئيس المنصرف: د. المرزوقي على احترامه لقواعد اللعبة الديمقراطية، عند ما هنأ منافسه بالفوز وأقر بخسارته.

واعتبر الحزب أن" الشعب التونسي أكد مرة أخرى جدارته بالريادة داخل فضائه العربي، عند ما نجح في إيصال بلده إلى بر الأمان، بعد أن عرف هزات وتحولات، لم تحسن بلدان أخرى التعامل معها،  كما هي تونس اليوم".

وأضاف الحزب:"إذا كانت تونس قد مثلت نقطة انطلاق الثورة على الظلم والديكتاتورية، فها هي اليوم تتقدم الركب وتجسد أروع نموذج للتداول السلمي على السلطة: رئيس يخسر الإنتخابات أمام مرشح من خارج السلطة، فيقر بحكم الصندوق ويهنئ منافسه المنتصر".

وأكد الحزب أن تونس"قد قدمت النموذج والدليل على أن العرب أمة تحترم قواعد اللعبة الديمقراطية وتقر بخيار الشعوب، فنالت السبق في الثورة وفي تقديم البديل".