حماس ترحب بإلغاء قرار اعتبارها جماعة إرهابية

اثنين, 08/06/2015 - 08:49

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسقاط الحكم القضائي باعتبارها "منظمة إرهابية"، في مصر، تطورا  مهما، و"خطوة إيجابية" تحافظ على الدور المصري تجاه الملفات الفلسطينية.

وقال إسماعيل رضوان، القيادي في الحركة في تصريح صحفي، إن حركته " ترحب بإسقاط الحكم القضائي المصري الذي صدر بحقها".

وأضاف رضوان إن القرار يعد "تطورا مهما وخطوة إيجابية، من شأنها أن تعيد ترتيب العلاقة مع مصر وقطاع غزة، وتساهم في رفع الحصار وتعزيز العلاقة بين حماس والسلطات المصرية على أساس المصلحة المشتركة".

ويعد حكم اليوم حكما نهائيا في هذه الدعوى.

وقضت محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة اليوم السبت، بإلغاء حكما سابقا يعتبر حركة المقاومة الإسلامية حماس "منظمة إرهابية".

وينص الحكم على إلغاء حكم أول درجة باعتبار حماس "منظمة إرهابية"، وعدم الاختصاص النوعي في نظر القضية، وقبول الطعن المقدم من "هيئة قضايا الدولة" على الحكم السابق.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، أول درجة، قد أصدرت في 28 فبراير الماضي، حكماً بإدراج حركة المقاومة الفلسطينية "حماس" ضمن "المنظمات الإرهابية"، بعد قبولها دعوة من محامين  يزعمان "تورط حماس في القيام بالعديد من الأعمال الإرهابية داخل الأراضي المصرية".

إلا أن الحكومة الانقلابية ممثلة في "هيئة قضايا الدولة"،  طعنت في مارس على هذا الحكم، استنادا إلى صدور قانون لـ"الكيانات الإرهابية"، يجعل إدراج شخص أو منظمة على قوائم الإرهاب ليس من اختصاص محاكم الأمور المستعجلة.

وكانت حركة "حماس" قد اعتبرت الحكم السابق  "مسيساً"، و"صادم"، قبل أن ترحب بطعن الحكومة عليه.