العاهل المغربي محمد السادس يبدأ من داكار جولة إفريقية

خميس, 21/05/2015 - 11:48
ملك المغرب محمد السادس رفقة الرئيس السنغالي ماكي صال عند استقباله بمطار داكار (السراج)

وصل العاهل المغربي الملك محمد السادس مساء الأربعاء 20 مايو 2015 إلى العاصمة السنغالية دكار، محطته الأولى في جولة تشمل ثلاث دول أخرى في أفريقيا جنوب الصحراء، هي ساحل العاج والغابون وغينيا بيساو.

 

وكان الديوان الملكي المغربي أعلن الاثنين أن الملك محمد السادس سيقوم بـ "زيارة عمل وصداقة" إلى السنغال وساحل العاج والغابون وغينيا بيساو، وهي ثالث جولة للعاهل المغربي في افريقيا شبه الصحراوية.

 

وقال بيان القصر الملكي، الذي بثته وكالة الانباء المغربية، إن الملك محمد السادس سيجري محادثات رسمية وسيترأس احتفالات توقيع اتفاقات ثنائية، وسيشهد اطلاق مشاريع تعاون تتعلق بالتنمية الانسانية وتبادل الخبرات وتعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

 

 

كان في استقبال الملك محمد السادس في مطار العاصمة السنغالية الرئيس ماكي سال واعضاء في حكومته، بينما اطلقت المدفعية السينغالية 21 طلقة ترحيبًا بالزائر، الذي استعرض ثلة من قوات الجو والبحر والبر.

 

ومن المقرر أن يمكث العاهل المغربي في السنغال اسبوعًا في زيارة لم يعلن عن تفاصيلها، وأن يوقع المسؤولون المغربيون والسنغاليون في خلال هذه الزيارة حوالى 15 اتفاقية تعاون، بحسب ما نقلت وكالة الانباء السنغالية الثلاثاء عن سال.

 

وقال الرئيس السنغالي: "هذه الزيارة غاية في الاهمية، وتشهد على العلاقة المميزة بين السنغال والمغرب، وهي علاقة قديمة ووثيقة ومتينة".

 

وفي خلال العام الماضي، وقع المغرب عشرات الاتفاقات خلال جولة ملكية في مالي وساحل العاج وغينيا والغابون في المجالات الاقتصادية والسياسية والدينية، ويتم تأهيل ائمة من ساحل العاج ومالي وغينيا في الرباط. وفي مطلع كانون الثاني (يناير) الماضي، تم التوقيع على اتفاقات جديدة مع ابيدجان بمناسبة زيارة الرئيس العاجي الحسن وتارا للرباط.