المغرب تتسلم جثمان طيارها الذي قضى في اليمن

ثلاثاء, 19/05/2015 - 22:15

تسلمت الحكومة والجيش الملكي المغربي جثمان الطيار المغربي الملازم أول "ياسين البحثي"، ، بعد أن اتخذ جثمانه مسارا طويلا بدأ من الأراضي اليمنية، مرورا بمنظمة الصليب الأحمر، ثم نقله إلى جيبوتي، ليصل أخيرا إلى الرباط عقب سقوط طائرته في اليمن.

 

 

وأوضحت المصادر الإعلامية "أن جثمان الطيار المغربي، الذي سقطت طائرته الحربية المقاتلة "إف 16" في مسرح العمليات بعد انتهاء مهمته الموكلة إليه بإحدى الطلعات التي نفذتها قوات التحالف في الساعة الحادية عشرة و36 دقيقة من مساء الأحد، العاشر من مايو الجاري، وصل إلى الأراضي المغربية.

 

 

وأشارت إلى أنه منذ اللحظات الأولى لسقوط الطائرة، تم تشكيل فرق عمل بين وزارة الدفاع السعودية ونظيرتها المغربية، ومنظمة الصليب الأحمر للبحث عن جثة ياسين، وعند العثور على الجثة طلبت أسرة الشهيد نقلها إلى المغرب، وتم النقل عبر جيبوتي.

 

 

وذكرت المصادر، أنه تم التأكد من خلال تحاليل البصمة الوراثية "دى أن إيه" من هوية الجثة، وأنها تعود إلى الطيار المغربي الذي تحطمت طائرته في منطقة "وادي نشور"، بمنطقة صعدة - شمال اليمن، وتم تسليم رفاته بعد وساطة قادها المبعوث الأممي السابق، جمال بن عمر.