وثائقي حول ظاهرة "لبلوح" بموريتانيا يثير اشمئزاز العديدين

ثلاثاء, 19/05/2015 - 15:10
لقطة من الوثائقي حول ظاهرة لبلوح التي شهدت اختفاء على مدى واسع في موريتانيا حسب العديد من المراقبين (السراج)

أثار فلم وثائقي قصير أنتجته قناة "سي بي سي" الاسترالية استياء العديد من الجهات الإعلامية حول العالم إذ يصور الفلم واقع تسمين الفتيات في الظاهرة المسماة بـ "لبلوح".

 

 

ويظهر الفلم – الذي أثار استياء صحيفة مصرية - العديد من ملابسات وحيثيات تسمين الفتاة الموريتانية لدى المجتمع القديم من أجل جعلها في شكل سمين محبب لدى الذوق القديم ويسرع زواجها.

 

 

ومن غير المذكور في الفلم أن المشاهد تم تمثيلها وإن بشكل من الواقعية من ناحية فرض فتيات على شرب كميات كبيرة من الألبان دفعت معظمهن على التقيؤ، ودفع مقابل كل مشهد مبلغ مالي تعويضا عن التمثيل ومحاكاة ما كان يقام به سابقا في المجتمع – حسب بعض المصادر -.

 

 

وقد ذكرت صحيفة "القاهرة نيوز" متأسفة في تقرير لها بعنوان "أحدث طرق تسمين النساء في موريتانيا" "أنه للأسف تم تسمية المخيمات التي تمارس فيها هذه الظاهرة بمخيمات تسمين"، في استياء باعث على تشبيه ضمني يفيد أن تسميتها تشبه تسميات مراكز تربية الدواجن وتسمينها بواسطة التغذية الاصطناعية.

 

 

وقال التقرير "في موريتانيا من المهم جداً للفتيات أن تكن زائدات الوزن؛ فيتم إرسالهن بعيداً إلى مخيم تسمين -للأسف هكذا يسمونه- الفتيات خلال العطل المدرسية" – حسب نص التقرير المصري -.