حملة اعتقالات واسعة ضد الموريتانيين في أنغولا ونداء للحكومة من أجل التدخل

جمعة, 19/12/2014 - 13:16
منظر العاصمة لواندا

قال مواطنون موريتانيون إن الشرطة الأنغولية باشرت حملة اعتقالات واسعة في عاصمة البلاد لواندا ضد الموريتانيين المقيمين هناك. 

وحسب مصدر من العاصمة فإن الاعتقالات استهدفت عددا من الموريتانيين بعضهم لا يتوفر على أوراق رسمية  ككل الجاليات هناك بينما يتمتع البعض بأوراق رسمية. 

وأضاف المصدر أن الاعتقال شمل مواطنين لديهم إقامات وتم اعتقالهم من داخل المساجد بعد أدائهم للصلاة مباشرة من ضمنهم رجل أعمال معروف ولديه إقامة قديمة هناك. 

وتحدث المصدر عن تدخلات لتسوية  حالات مشابهة  من بعض الجهات كالمغرب عندما يعتقل مواطنون لها لايحملون أوراقا وتسوية الملف مع الحكومة.

إلا أن الموريتانيين يضيف المصدر ليست لديهم أية جهة تتحدث باسمهم ولذا يظلون عرضة لأنواع المضايقة والاعتقال. 

وأكد المصدر أن الشباب يتم تجميعهم في حائط عام في  ظروف غير إنسانية ودون أن يكون  هناك حل يلوح في الأفق. 

ويقدر عدد الجالية هناك بعشرات الآلاف الذين يمارسون التجارة بشتى أنواعها ويدفعون أموالا باهظة من أجل الوصول إلي هذا المكان وفي بعض الأحيان يكلفهم أرواحهم. 

ووجه الشباب نداء إلي السلطات أن تحرك ساكنا من أجل المواطنين خاصة بعد الإعلان عن فتح سفارة هناك منذ فترة وتعيين سفير لم يتحرك من مكانه إلى هناك يقول الشباب .