حملة الشهادات يشكون التعامل القسري لصندوق الإيداع والتنمية

خميس, 18/12/2014 - 16:44

نفت رابطة حملة الشهادات المنتجين الأنباء التي ترددت عن اعتقال أحد أعضائها في روصو على خلفية مماطلته في تسديد قرض لصندوق الإيداع والقرض. 

ودعت الرابطة في بيان حصلت السراج على نسخة منه إلى مراجعة مشروع دمج حملة الشهادات في القطاع الزراعي ومراقبته من خلال الإسراع في ابتعاث مفتشية الدولة لتفتشيه ..

وانتقد البيان ما أسماه بالتعامل المصرفي البحت لصندوق الإيداع والتنمية (الهيئة المكلفة بتمويل القطاع الزراعي ) والمتمثل في إما التسديد أو المقاضاة ، إما أن تنتج وتسدد ، أو تخسر ويضيع مجهودك فأنت سارق وملاحق، مطالبين بمعالجة هذا الاختلال ..وإيجاد وسيلة لتأمين المزارع في أوقات الكوارث وفق البيان .

وتحدث البيان عن المعوقات التي يجابهها حملة الشهادات المرزاعين في روصو بسبب الأعشاب الضارة وعدم تهيئة قنوات الري في أمبريه ، وكدليل على ذلك "فمن بين 7 حملات تراوحت بين الإستفادة النادرة والخسارة في أغلب الأحيان .. سجل المستفيدون إستفادة ملموسة في حملتين نتيحة الحرث العميق ، فيما تراوح المحصول ما بين 1,7 و 1,9 طن للهكتار كمتوسط إنتاج في أربع حملات ، إضافة للحملة الخريفية المعطلة بسبب كثافة تلك الأعشاب التي أجبرت المجموعة علي التخلي عن الدخول فيها "وفق البيان.