بحوث في السيرة النبوية

اثنين, 11/05/2015 - 19:36

بحوث في السيرة النبوية                          

ح1                                      

مقدمة                                      

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على طه الأمين واله الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد هذه محصلة بحوث أعددتها في السيرة النبوية حاولت فيها تقديم دراسة شاملة للسيرة النبوية وابرز فروعها ومراحلها الزمنية وعلاقتها بمختلف العلوم الشرعية والاجتماعية وذكر أهم الأحداث التي غيرت مجرى حياة الناس وأبرز المشاهير الذين عاصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم وشاركوا في صنع التاريخ أو كانت لهم مواقف إيمانية خالدة كتبت بأحرف من ذهب في صفحات السيرة النبوية         

تعريف السيرة النبوية                                                         

السيرة في اللغة هي الطريقة والحالة وهي مشتقة من فعل سار يسير سيرا وسيرة يقال فلان سار سيرة حسنة أي سلك طريقة حسنة ومنه قوله تعالى (سنعيدها سيرتها الأولى)واصطلاحا هي قصة الحياة وتاريخها والسيرة النبوية هي مجموع وقائع النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله الخلقية والخلقية                                                        

تاريخ تدوين السيرة النبوية                                                  

اعتنى الصحابة ومن بعدهم التابعين بنقل السيرة النبوية لما لها من ارتباط وثيق بالسنة المطهرة إلا أن تدوين السيرة لم يحدث إلا في القرن الثاني الهجري ويعتبر محمد ابن إسحاق الرائد في هذا المجال فهو من أول من ألف في السيرة ولذا قال عنه محمد ابن إدريس الشافعي رحمه الله(من أراد أن يتبحر في المغازي فهو عيال على محمد ابن إسحاق)ثم كثر التأليف بعد ذالك وأشهر ما عرف من كتب السيرة سيرة ابن هشام والطبقات لابن سعد والمغازي للواقدي الرحيق المختوم للكاندهلوي وفقه السيرة لمحمد الغزالي وعندنا في موريتانيا نظم الغزوات للبدوي وعمود النسب ونظم قرة الابصار                                     

من أين تبدأ السيرة وأين تنتهي                                            

لم يتفق العلماء على تاريخ محدد يبدءون منه كتابة السيرة فبعضهم يرى أن سيرة النبي بدأت مع نشأة الخليقة وبعضهم يبدأها مع بناء إبراهيم الكعبة وقصة هاجر وإسماعيل الذي هو جد قريش وكل العرب المستعربة وبعضهم يبدأها من عند جد النبي عدنان الذي ينتهي عنده نسب النبي المتفق عليه وأخر يبدأها من ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم والإرهاصات التي حدثت عند ميلاده ولكل منهم أدلته التي يركن إليها إلا أنهم يتفقون على أنها تنتهي عند وفاته صلى الله عليه وسلم بداية عصر الخلفاء الراشدين     

أهمية تعلم السيرة النبوية                                            

كان الصحابة يعلمون السيرة النبوية لأبنائهم وأهم الدروس والعبر المستخلصة من أحداثها ولذا كان يقول إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص(كان أبي يعلمنا المغازي ويعدها علينا)ثم يقول (يا بني هذه مآثر أجدادكم فلا تضيعوها)وكان زين العابدين علي بن الحسين يقول(كنا نعلم مغازي النبي صلى الله عليه وسلم كما نعلم سور القرءان)وقد نظم عبد الرحمن بن حسان مغازي الرسول ص في قصيدة له لما رأى حرص أبناء الأنصار على تعلمها ومن هنا يتضح وجوب تعلم السيرة والاختصاص بها لما لها من ارتباط وثيق بكتاب الله تعالى وسنة رسوله                                          

يتواصل   

الكاتب عبد الله محمد احميد                                          

البريد الألكتروني ABDALLAHI.MOHAMED74@YAHOO.COM