المغرب: السينما الموريتانية ضيف شرف مهرجان سينما الصحراء

اثنين, 04/05/2015 - 02:37
جانب من صورة جماعية تم التقاطها عند انتهاء إحدى فعاليات المهرجان الطي يشغل الأيام من 02 - 06 مايو 2015 بمدينة آسا بالجنوب المغربي (السراج)

انطلقت الدورة الثالثة من مهرجان آسا الوطني لسينما الصحراء يوم السبت 02 مايو 2015 المنظم من قبل جمعية مهرجان آسا السينمائي للطفولة والشباب بمدينة آسا في إقليم الزاك جنوبي المغرب حيث تتميز هذه النسخة بكون السينما الموريتانية ضيفة شرف المهرجان.

 

 

ويشارك في المهرجان السينمائي بمدينة آسا المغربية عدة أفلام وثائقية موريتانية ضمن العرض والمسابقات منها فلم للمخرجة السالمة بنت الشيخ الولي بعنوان ديمي بنت آبه، وفلم آخر بعنوان ما في الأرحام للمخرجة مريم عزيزة بنت الطالب، إضافة إلى فلم بعنوان المهبولة من إخراج لالة مريم، وعدة أفلام منها الهروب ولبلوح، والفلم التمثيلي خريف لمخرجته نبغوها بنت زيدان.

 

 

ويمثل الوفد الموريتاني المشارك كل من المخرج ورئيس دار السينمائيين الموريتانيين عبد الرحمن أحمد سالم والأستاذ الجامعي والباحث أحمد مولود ولد أيده الهلال، والمخرجين سيدي محمد الشيكر والسالمة الشيخ الولي إضافة إلى الصحفي المختص بالمجال الثقافي المختار محمد يحيى.

 

 

ويهتم هذا المهرجان الفريد من نوعه في المنطقة – حسب المنظمين - بالموضوعات التي تتعلق بفضاء الصحراء ومجالها والإنسان الذي يعيش فيها ويحدى عوامل المناخ الصحراوي بوسائله البسيطة ناظرا بتفحص إلى ملامح ومميزات المجال الصحراوي.

 

 

ويختتم المهرجان يوم الثلاثاء 06 مايو 2015 الذي يشارك فيه عديد الفنانين السينمائيين والمخرجين المغاربة من مختلف أنحاء المغرب إضافة إلى عدد من الأكادمييم والنقاد الذين نظموا ندوة نقدية ناقشوا فيها إشكالية السينما ومفهوم تيمة الصحراء وشهدت العديد من المداخلات والمشاركات والآراء النقدية والفنية.