موريتانيا تشارك إلى جانب إسرائيل في ملتقى بفرنسا

أحد, 26/04/2015 - 16:50

تحتضن العاصمة الفرنسية باريس الاثنين 27 إبريل 2015 لقاء دولياً رفيع المستوى يشارك فيه 173 قاضيا وفاعلا متخصصا في مجال مكافحة الإرهاب من 34 دولة من مختلف أنحاء العالم، من بينهم سبع دول عربية  تشارك إلى جانب إسرائيل من ضمنها موريتانيا.

 

 

وتتكون مجموعة الدول العربية المشاركة إلى جانب إسرائيل من  لبنان والجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا والأردن ومصر، وهو ما اعتبره مراقبون تطبيعاً مكتمل الأوصاف من بوابة "مكافحة الإرهاب" في لقاء يحضره ممثلون عن أهم المنظمات الدولية المتخصصة في شؤون محاربة الإرهاب، مثل "أوروجاست" و"أوروبول" و"أنتيربول".

 

 

وبهذا العدد يكون الحضور العربي قويا في اللقاء، حيث سيحضر قضاة ومسؤولون كبار من دول المغرب العربي، ومن الشرق الأوسط هناك مشاركة من مصر والأردن ولبنان، حسب برنامج اللقاء الذي نشرته وزارة العدل الفرنسية عبر موقعها على الإنترنت.

 

 

ولاحظ مراقبون أن الملتقى شهد غياباً مطلقاً لدول الخليج والعراق واليمن؛ لكون المؤتمر مخصصاً للإرهاب في منطقتي الساحل الأفريقي والشرق الأوسط.

 

 

وسيكون هدف هذا اللقاء تطوير وتعزيز العلاقات المباشرة بين الأجهزة القضائية في الدول المعنية بمكافحة الإرهاب وخلق تعاون سريع وفعال في هذا المضمار".

 

 

ويدوم هذا اللقاء الدولي، الذي سينعقد بمبنى "الكلية العسكرية" في الدائرة السابعة بباريس، ثلاثة أيام تفتتح أشغالها وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا، على أن يُختتم اللقاء بخطاب لرئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس.