ولد عبد العزيز يرد بعبارة " طير" على صحفي اتهمه بالفساد

أربعاء, 17/12/2014 - 14:08

دانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻹنسان، التعنت المُبالغ فيه، واﻻعتقال التعسفي للصحفي الموريتاني الشاب “آبية ولد محمد لفظل“، وكان “آبية” قد أُعتِقَل قبل عِدة أيام، على خلفية مُشادة كلامية جرت بينه وبين رئيس البلاد الموريتاني “محمد وِلد عبد العزيز“، أثناء زيارة الرئيس لمقر وكالة التضامن في تاريخ 9 ديسمبر 2014، وقد حاول الصحفي الشاب “آبية” يومها أن يُسلِم الرئيس ملفاً كان بحوزتِه حينما اعترض طريقه أحد حراس الرئيس، فصرخ “آبية” متهماً الرئيس وحكومته بالفساد، إذ قال له “لقد أفسدتم البلد، والرشوة مستشرية“، فرد عليه الرئيس “طير“،

 

 وكأنما كانت تلك العبارة بمثابة الضوء اﻷخضر لحرس الرئيس حيث أمسكوا بالصحفي، وسلموه للشرطة التي نقلته بدورِها إلى مفوضية “لكصر2”، وقد أُطلِق سراحه بأمر من النيابة بعد عِدة أيام، لعدم توافر تهمة موجهة إليه، ولكن ضابط الحرس الرئاسي نفسه قام بإعادة اعتقاله مرة أخرى من مقر “وكالة التضامن” بعد أن قام بتوبيخ الشرطة على إطلاق سراحه.

 

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻹنسان، أن اعتقال الصحفي الشاب “آبية وِلد محمد لفظل” هو انتهاك واضح لحرية الصحافة، وتقييد لحريته الشخصية، بلا أساس، وانتهاك لحرية الرأي والتعبير، وتوجيه اﻻنتقاد للنظام.

 

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻹنسان، السلطات الموريتانية باﻹفراج فوراً عن الصحفي “آبية وِلد محمد لفظل” وتأمينه على حريته وسلامته، والتوقف عن التعرض للصحفيين.