هل تحسم الأصوات ثالث عضو معارض في المجلس الدستوري ؟

أربعاء, 05/12/2018 - 14:42

طلبت الرئاسة الموريتانية من زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية تقديم مقترحه بعضو في المجلس الدستوري حسب ما ينص عليه التعديل الدستوري الأخير .

وهكذا بدأت مسألة نقاش أعضاء أحزاب المعارضة الثلاثة التي نص التعديل الدستوري الأخير علي وجودها في المجلس الدستوري يظهر للعلن حيث تنص المادة 81 من التعديلات ا لدستورية الأخيرة علي أن يقترح زعيم المعارضة الذي ينتمي للحزب المعارضة الأكثر نوابا في البرلمان عضوا بينما تشمل ثلاث اقتراحات لرئيس الجمعية الوطنية عضوين من الحزبين المعارضين الثاني والثالث .

وجاء في نص المادة:

" يعين رئيس الجمهورية خمسة(5) أعضاء أحدهم بناء على اقتراح من زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية ويعين الوزير الأول عضوا واحدا(1) ويعين رئيس الجمعية الوطنية ثلاثة (3) أعضاء، اثنان منهم يقترح أحدهما ثاني حزب معارض من حيث ترتيب الأحزاب المعارضة الأكثر عدد نواب في الجمعية الوطنية ويقترح الثاني ثالث حزب معارض حسب نفس الترتيب.
لا يقل عمر العضو في المجلس الدستوري عن خمس وثلاثين(35) سنة.
ولا يجوز أن ينتمي أعضاء المجلس الدستوري إلى الهيئات القيادية للأحزاب السياسية. كما أنهم يتمتعون بالحصانة البرلمانية.
يعين رئيس الجمهورية رئيس المجلس الدستوري من بين الأعضاء المعينين من طرفه. ولرئيس المجلس الدستوري صوت مرجح في حالة التعاد ."

وحسب نتائج اللجنة الوطنية المستقلة للانخابات فإن حزب التحالف الوطني الديمقراطي  هو الحزب المعارض الثاني بحصوله علي  أربعة نواب وعدد من الأصوات بلغ 22148 بينما حل في المرتبة الثالثة من حيث عدد النواب كل من حزب اتحاد قوي التقدم بأصوات بلغت 196664 وتكتل القوي الديمقراطية بأصوات بلغت 19273التحالف الشعبي التقدمي بأصوات بلغت 12899 وحزب الصواب بأصوات بلغت 12265

وحسب هذه النتائج فإن كلا من حزب التحالف الوطني وقوي التقدم سيكونان ممثلان في المجلس الدستوري بعضو إضافة لعضو زعيم المعارضة الذي يتوقع أن يكون من حزب تواصل .