ولد منصور يتحدث عن تأسيس تواصل ونتائج حملة التخويف منه (فيديو)

جمعة, 14/09/2018 - 00:59

قال الرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية تواصل الأستاذ محمد جميل ولد منصور إن نقاشا جديا تمّ مع رئيس الدولة قبل ترخيص تواصل وأكبر معاونيه من المدنيين والعسكرين حول قضايا عديدة 

وأضاف ولد منصور خلال نقاش مع الصحفيين أمس بفندق شنقيط ابلاس إن تواصل اختار الانتقال من الحالة الفكرية العامة إلي الحالة الوطنية المخصوصة حيث الحزب موريتاني خاضع للقوانين رهانه الرئيسي أمن موريتانيا وقانونها 

وقال جميل إن الحزب اختار كذلك الانتقال من الجماعة المخصوصة إلي الحالة الحزبية المفتوحة مضيفا أن المتابع لتواصل يلحظ دون كبير عناء ذلك في الأجيال اللاحقة والمتصدرة للشأن العام فيه 

وقال جميل إن تواصل فكرة وأن وجود الترخيص  القانوني والوجود الحزبي ساعد في  العلاقة مع الآخرين وأن من يريد الشراكة يتأكد أن الانفتاح معين على تطور الأفكار والتصورات وأن أغلب الحركات السياسية تطورت أفكارها حتي وصلت إلي مراحل أكثر إيجابية 

وتطرق جميل منصور لموضوع كلام الحزب الحاكم في الحملة قائلا إنه كلام حملات جاء لتخويف الناس من تواصل بعد أن جاءت التقارير والتقديرات عن وجود المعارضة وخاصة تواصل بحكم الاتفاقات العديدة التي يقودها وأن الحملة لم تكن حصيفة حيث استخدمت الدولة ونفوذها 

وقال ولد منصور إن من قال إن الرئيس الموريتاني كان هو رئيس الحزب بدل الأستاذ سيدي محمد ولد محم لم يكذب بحكم تنقل الرئيس وكلامه فى المهرجانات وحضوره في أغلبها وأن شيطنة تواصل بدأت 2013 مع قادة في الحزب الحاكم لكن الآن شارك فيها الرئيس وقادها 

وأضاف جميل أنه من القائلين بأن الحملة ساهمت فى تخويف الناس والحد من شعبية تواصل بسبب وضع الناس فى صورة تخويف منه