ولد سيدي: نحزن لمصادرة حريات سياسيين ومحاربة رجال أعمال

خميس, 30/08/2018 - 02:05

نظم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية تواصل مهرجانه الختامي للحملة الانتخابية الحالية في ساحة ابن عباس وسط حضور جماهير الحزب المعارض .

رئيس حزب تواصل السيد محمد محمود ولد سيدي قال خلال كلمته قال إنه يحزن والشعب يتهيأ للتغيير القادم أن هناك نقابيين وإعلاميين تصادر حريتهم ويمنع عليهم السفر خارج البلد؛ مثل محمد ولد غده الذي تشهد له هذه الساحات والنضال، وبيرام ولد الداه ولد اعبيدي، ورجال الأعمال الموريتانيين في الخارج ومحمد ولد بوعماتو والمصطفي ولد الامام الشافعي .

وأضاف ولد سيدي أن هذه حريات تصادر لقادة وطنية بين من في السجن ومن في المهجر، ونحن نتضامن معهم وندعو لرفع الظلم عنهم و لن نصوت لمن عطلوا مسار التنمية وتسببوا في المجاعة وضيقوا الحريات يقول ولد سيدي وسنصوت للمعارضة ولتواصل بشكل خاص.

" مشهد من الحضور "

وقال ولد سيدي إن مرجعية تواصل هي مرجعية إسلامية رباينة تقوم على حب الله ورسوله والمؤمنين وخدمة الناس مضيفا أن هذا هو منهجنا وسنحافظ عليه .

 أشكر إخواننا المنتشرين الآن؛ الرئيس الصوفي ولد الشيباني، والشيخاني، ومحمد غلام الذين يفتتحون مهرجانا بعد مهرجان وموقعا بعد موقع، يخوضون التغيير من الميدان.

وأكد ولد سيدي أن تواصل يلتزم أمام الناخبين الموريتانيين أنه سيحمي أصواتهم إلى جانب المنتدى الديمقراطية والوحدة بكل رقي وسنتعاون مع الجهة المشرفة وسنكون حاضرين لرفض كل مظاهر التزوير، وسنكون يقظين لإحباط أية سرقة لأصوات الناخبين. 

وحيا ولد سيدي أسلاك الأمن ورجال الجيش والدرك قائلا إنهم قالوا كلمة الفصل فى انتخابات 2013 وصوتوا للمعارضة وسيعيدون الكرة كذلك من جديد ونحن ندرك أنهم أحرار يحبون وطنهم وأمنه 

وقد تحدث خلال الحفل عدد من قادة الحزب خاصة من مرشحيه للوائح الانتخابية النيابية والبلدية واللائحة الجهوية حيث أكدوا أن تواصل سينتصر فى حملته الانتخابية وسيفوز ويكون مفاجأة الحملة خلال هذه الفترة .