تدشين مصنع للتمور ومختبر لأمراض النخيل فى مدينة أطار

ثلاثاء, 28/08/2018 - 13:43

دشّن الرئيس الموريتاني أمس الإثنين مصنعا للتمور في هذه المدينة أطلق عيله اسم "مصنع تمور موريتانيا"وكذلك مختبرا لمعالجة أمراض النخيل .

وأوضحت وزير ة الزراعة حسب الوكالة الموريتانية للأنباء أن هاتين المنشأتين تأتيان في إطار الجهود المبذولة لتنمية المناطق الواحاتية حيث سيعتمد في استغلالهما على استخدام أحدث الأساليب الخاصة .

و قالت الوزيرة إن مصنع التمور يوفر ما يتجاوز 60 فرصة عمل غالبيتها تلائم العنصر النسوي، ومنها 14% فرصة عمل دائمة، مبرزة أن هذا المصنع، الذي يتكون من أربعة غرف للتبريد، وغرفة للتجميد، وخمس ورشات لمعالجة وتثليج وتعليب التمور، وورشة لتعليب محاصيل الخضروات، يتسع لتخزين وتبريد خمسمائة طن قابلة للزيادة .

وأضافت وزيرة الزراعة أن هذا المصنع يتم تشغيل منشآته على ثلاثة خطوط: يختص الأول منها بتعليب التمور الناضجة بطاقة سنوية قدرها 500 طن، بينما يعمل الثاني على تجميد وتعليب التمور الطازجة بطاقةٍ تصل 30 طنا سنويا، أما الثالث فيختص بتخزين وتعليب محصول الخضروات خاصة الجَزر بطاقة سنوية قدرها 400 طن .

وأشارت الوزيرة إلى أن مختبر الأمراض والتقنيات الحيوية للنخيل يأتي ضمانا لتنمية مندمجة ومستديمة للزراعة الواحاتية وحمايتها من الأمراض والآفات .

ويتوفر المختبر المذكور على محطة مجهزة للبحث تمثل مجمعا وراثيا لأصناف النخيل عبر حدائق نموذجية على مساحة 10هكتارات .