بيرام من معتقله: هذه الأسباب الثلاثة هي سبب اعتقال النظام لي

خميس, 09/08/2018 - 12:27

قال رئيس حركة إيرا السيد بيرام ولد الداه ولد اعبيد إن جبن رأس النظام الموريتاني لم يخوله تحمل مشاركته طليقا فى التنافس على أصوات الشعب الموريتاني فعمد إلى اعتقاله " سندا علي مخطط النصب والاحتيال وخيانة الأمانة والجاسوسية "

وأضاف بيرام فى رسالة وجهها إلى أنصاره إن هذا لمخطط أشرف عليه البوليس السياسي ابتداء من قاعة إعلان الشراكة بين جناح إيرا السياسي وحزب الصواب حتى اليوم 

وقال بيرام فى الرسالة التي وجهها من سجنه " ومع أنني متأكد أني لن أكون بينكم خلال هذه المعركة الإنتخابية المهمة جداً في تاريخ نضالاتنا نحن جميعاً الأحرار الموريتانيين لن يساورني أي شك أنكم ستمتصوا الصدمة بسرعة كعادتكم وستكبدون هذا النظام المعذب والمفرق والمفقر لشعبنا خسائراً كبيرة وتلحقوا بهِ هزيمة إنتخابية نكراء مضيفا أنه من أجل تحقيق ذلك عليكم بالتركيز على المعركة الإنتخابية ومتطلباتها وعدم الإنشغال طيلة الحملة بما هو غيرها كالتظاهر من أجل إطلاق سراحي مثلاً فهذه معركة أخـرى ليست الأولوية في الوقت الراهن "

وقال الرئيس بيرام ولد اعبيد إن النظام الموريتاني " ورئيسهُ المريض جن جنونهُ" بسبب معطيات عدة من بينها  الإندماج بين الكتلة الداعمة لترشح بيرام الداه اعبيد للرئاسيات وحزب الصواب الموريتاني وكذلك " ولوج عبدة محررة من نير العبودية قبة البرلمان وكذلك أرملة فقدت زوجها خلال التصفيات العرقية "

وقال رئيس إيرا إن "رئيس النظام محمد ولد عبدالعزيز لا يتحمل دخول بيرام الداه اعبيد قبة البرلمان وتمتعهِ بالحصانة البرلمانية لكنني أقول لهُ أن حصانتي من الله العلي القدير فعليه توكلت وبيدهِ النصر"

وقال بيرام فى رسالته إنه  قرر أن لا ينطق بأي كلمة للمحققين ولا القضاة " لأني لم أجد في تجربة خمس محاكمات عقدها لي هذا النظام خلال مشواري النضالي إلا أن القضاة يتبعون تعليمات رئيس السلطة في الإدانة ويتبعونهُ في الأمر بالإفراج إن قررهُ وزد على ذلك أن النظام قرر هذه المرة الإختباء وراء أحد ضحاياهُ والقضاة سيحكمون بما يريد وسيفرجون بعد حين إذا قرر النظام ."

لقراءة الرسالة كاملة: /sites/files/files/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%85.docx