أبوزهري يشيد بمواقف موريتانيا ويؤكد على بقاء المقاومة رغم الوجع

أربعاء, 16/05/2018 - 01:22
الدكتور سامي أبو زهري

 أشاد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الدكتور سامي أبو زهري بالمواقف الموريتانية من القضية الفلسطينية سواء منها قطع العلاقات وطرد السفير أم الوقوف مع القضايا كلها التي تخدم القضية وتدافع عنها 

وأضاف أبو زهري خلال مهرجان نظمه الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني بمناسبة مسيرة العودة الكبرى في الذكرى الـ70 لنكبة فلسطين قائلا إنه رغم الألم الموجع والقتل المستشري  فإن الإرادة قوية لكن المؤلم جدا هو تواطؤ الأنظمة العربية لكننا عائدون مهما نزف الجرح يقول أبو زهري .

أبو زهري قال إن المقاومة مستمرة ولن تنكسر أو تهزم مضيفا لن يهددنا الصهاينة إلا بما نحب ونعمل من أجله وهو الشهادة فى سبيل الله ولذا لن نخاف منهم وما كان لنا ذلك بخلق وسنظل على العهد باقين 

وقد تفاعل الجمهور مع كلمة أبو زهري وررد شعارات مؤيدة للمقاومة وحركة المقاومة الإسلامية حماس .

 رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا، العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو تحدث عن مكانة القدس في نفوس الملمسين، مضيفا أن الشعوب يجب أن تدافع بقوة عن القدس وأن تبذل كل الجهد من أجل ذلك وأوله المال والكلمة .

وأثنى  العلامة الموريتاني على دور حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مضيفا أن القدس ستظل عاصمة لفلسطين مهما حصل.

رئيس مجلس إدارة الرباط المحامي محمد محمود ولد لمات طالب  الحكومة الموريتانية باتخاذ إجراءات فورية تتناسب والهجمة الشرسة الآن ضد القضية الفلسطينية، مطالبا بطرد السفير الأمريكي كرد على القرار الذي اتخذه ترامب بنقل سفارته للقدس .

وأشاد ولد امات بمواقف موريتانيا مثل موقف الرئيس الأسبق المختار ولد داداه تجاه أمريكا واحتضانه للمقاومة .

وعرفت الندوة النضالية مداخلات شعرية مع الأمير أحمد سالم ولد يونس والأديب محمد الامين ولد محمد المصطفي وأناشيد مع المنشد عمر حمادي وعدد من المداخلات الأخري 

جمهور لم تتسه دار الشباب القديمة
أبو زهري والشيخ الددو مساء اليوم