جميل: حجم التآمر ضد الانتقال الديمقراطي دليل على أهميته

سبت, 14/04/2018 - 02:59
جميل منصور خلال محاضرته اليوم

قال المفكر الإسلامي محمد جميل منصور إن الحديث عن الانتقال الديمقراطي يستلزم حذرا ووعيا وتدرجا يضمن السلاسة بحيث لا توقعه الواقعية الزائفة فى الاستسلام لإكراهات الحالة غير الديمقراطية ولا تدفعه العاطفة الزائدة فى الاستسلام لإغراءات الحالة الديمقراطية فالانتقال ليس بسيطا ومن تعامل معه بمنطق البساطة انقلب عليه أو فيه

وأضاف ولد منصورخلال كلمة له فى افتتاح ملتقي كوالالمبور الرابع المنعقد تحت شعار الانتقال الديمقراطي بمدينة اسطنبول التركية أنه لابد من الاعتراف أن فى تاريخنا الإسلامي من بعد  الخلافة الراشدة ساد على مستوي الحكم والسياسة نموذج القائد القوي المسيطر عادلا أو ظالما والأكثر الأخيرة  يقول ولد منصور مؤكدا أن ثقافة المؤسسات والحكم التشاركي والطبيعة التعاقدية وهي من مقتضيات الانتقال الديمقراطي تحتاج قومة ثقافة وفكرية تجديدية .

" صور من افتتاح الملتقي "

ولد منصور قال إن هناك مطلبيات تتحدد فى حالات الانتقال الديمقراطي خصوصا فى واقع الأمة الإسلامية وهو مطلب الهوية ومقتضياته ومطلب الديمقراطية ومتطلباته ومطلب التنمية والعيش الكريم وأن هناك حاجة ملحة لبلورة نظرية سياسية للانتقال فى واقعنا تعطي الأولوية للمطلب الديمقراطي وتعلي من شأن  السؤال التنموي والمعيشي وتسيّر مطلب الهوية بعقلانية وتوازن.

الرئيس السابق لحزب تواصل أكد أنه يلفت انتباه قيادة منتدي اكوالالمبور إلى تجارب الانتقال فى إفريقيا جنوب الصحراء التي تغيب دائما عن نقاشات المنتدي وهي تجارب تستحق الدراسة لغلبة النجاح فى عدد منها مثل ساحل العاج السنغال بنين غانا السيراليون وجنوب إفريقيا مضيفا أن المنتديات العربيةوالإسلامية لا تهتم كثيرا بهذا الفضاء فى إفريقيا .

" صورة من الحضور "

جميل منصور قال إن هناك حاجة ملحة لأن لا تزهدنا الارتباكات الحاصلة والتراجعات المسجلة والمؤامراة المؤكدة فى مطلب الانتقال الديمقراطي فلو لم يكن مهما لما انقلب عليه المنقلبون ولا تآمر عليه المتآمرون , مضيفا أن هناك بعض الشباب فى الساحة الإسلامية بدأ يشكك فى طريق الديمقراطية لأنه مسدود ولأن غالبية الإسلاميين الذين دخلوا هذا المعترك سد الطريق أمامهم   ولكن كل هذا ينبغي أن يزيد التعلق به وليس الزهد فيه لأن الديمقراطية مهمة والانتقال مهم وعلينا أن لا يزهدنا حجم المؤامرة وحجم الانقلاب فى الديمقراطية والانتقال.

ويشارك المفكر محمد جميل منصور ضمن وفد موريتاني فى مؤتمر ملتقي كوالالمبور العالمي والذي تحضره عشرات الشخصيات العالمية وبحضور عدد من المثقفين والكتاب والسياسيين .

وجاءت كلمة ولد منصور فى اليوم الأول من المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام