ولد محمد امبارك: الحكومة مطالبة بالأفعال بدل الشعارات والخطب

اثنين, 15/12/2014 - 14:04

اعتبر القيادي في حزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية و رئيس لجنته المكلفة بمكافحة الاسترقاق محمد ولد محمد امبارك، اعتبر،أن الحكومة الموريتانية تغالط الرأي العام من خلال حصر علاج ظاهرة الاسترقاق في كتابة الخطب المنبرية.

ولد محمد امبارك أكد في تصريح وصل السراج أن سعي الحكومة الى توحيد خطب الجمعة و تكريسها لقضايا الوحدة الوطنية يؤكد تملص الحكومة وتقاعسها عن مسؤولياتها فى مواجهة الاسترقاق و آثاره بإجراءات جادة وملموسة ،تلامس واقع الحرمان و الاقصاء والتهميش الذى يلف حياة سكان آدوابه و الأرياف و الأعرشة و الأكواخ، على حد تعبير القيادي المعارض الذي اعتبر أن الحكومة تتحمل كامل المسؤولية عن هذا الواقع نظرا لسياساتها الفاشلة في محاربة الاسترقاق و آثاره.