مشايخ وعلماء يؤسسون جمعية الإصلاح للأخوة والتربية

ثلاثاء, 06/03/2018 - 13:48
منصة الحفل

نظمت جمعية الإصلاح للأخوة والتربية حفلا أعلنت فيه عن إطلاق عملها بعد الحصول على ترخيص رقم ٠٠٠٠٣٢٣ صادر من ووارة الداخلية بتاريه ١٣-١٢-٢٠١٦ .
رئيس مجلس الشورى الجمعية الشيخ محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى ركز في مداخلته على المعاني والمفاهيم الشرعية للإصلاح والاخوة والتربية مبرزا أهميتها في الحفاظ على قيم المجتمع وتحقيق الاخوة والانسجام بين مكوناته.
رئيس الجمعية الشيخ أحمد جدوولد أحمد باهي قال إن رسالة الجمعية وأهدافها كثيرة من بينها:
_ الدعوة إلى الإصلاح والأخوة والمحبة بين مكونات الشعب الموريتاني
_ تعزيز الثقافة الإسلامية والوطنية وتربية ناشئة البلد عليها
_ تربية الشباب وحمايته من الانحراف الفكري والخلقي
_ الإسهام في النهوض بدور المرأة في الإصلاح وتربية الأجيال
_ نشر قيم الوسطية والتسامح، ومحاربة الغلو والتطرف

وشكر ولد أحمد باهي السلطات الإدارية على منح الترخيص للجمعية التي ستكون حسب قوله إضافة نوعية وإثراء للساحة الثقافية والتنموية في البلد معلنا في ختام كلمته عن الانطلاقة الفعلية لنشاط الجمعية وفق خطة وبرامج طموحة.
وقد ترأس حفل الافتتاح بالإضافة إلي الشيخ أحمد جدو ولد أحمد باهي رئيس الجمعية والشيخ محمدن عبد الرحمن بن أحمد الملقب ولد فتى رئيس مجلس شورى الجمعية لفيف من العلماء والدعاة والشخصيات الوطنية ورؤساء هيئات المجتمع المدني في مقدمتهم فضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو.
و تعاقب على منصة الحفل أعضاء من قيادة الجمعية تناولت مداخلاتهم مجالات تدخل الجمعية الهادفة إلى القيام بمهمة الإصلاح وتحقيق الاخوة والانسجام الاجتماعي .

جانب من الحضور