منت التقي تناقش تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الريفية

سبت, 03/03/2018 - 19:06
الوزيرة منت التقي

انطلقت صباح الجمعة 2 مارس 2018 بتونس أعمال الاجتماع التحضيري الإقليمي للدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، لمناقشة موضوع الدورة القادمة التي تعقد في نيويورك من 12 إلى 23 مارس الجاري حول "تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الريفية: الفرص والتحديات".
وزيرة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة السيدة ميمونه محمد التقي استعرضت تجربة موريتانيا في مجال تمكين المرأة و خاصة المرأة الريفية و أكدت على أن المكانة البارزة للمرأة الموريتانية ضمن النسق الثقافي و الاجتماعي للمجتمع الموريتاني وضمن دوائر صنع القرار هي نتيجة حتمية للإرادة السياسية الراسخة لإشراكها و وعي النساء الموريتانيات بحتمية المشاركة.
و ناقش الاجتماع محورين أساسيين وهما: "التعليم والتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات الريفيات وتحقيق الأمن الغذائي" و"القضاء على العنف بكافة أشكاله ضد النساء والفتيات الريفيات".
وقد تبنى الاجتماع رؤية عربية موحدة في الموضوعات ذات الأولوية للدورة 62 للجنة وضع للمرأة " التحديات التي تواجه المساواة بين الجنسين وفرص تحقيق ذلك وتمكين النساء والفتيات في الريف".
وكانت السيدة الوزيرة قد شاركت يوم أمس بتونس في أعمال الدورة السابعة والثلاثين للجنة المرأة العربية التي أكدت على مواصلة العمل من أجل دعم وحماية حقوق المرأة العربية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
وأكدت اللجنة في بيان أصدرته في ختام أعمالها باسم إعلان قرطاج على أهمية الحرص على تطوير القوانين والتشريعات و إزالة كلّ أشكال التمييز تعزيزًا لمكانة المرأة وحفاظًا على كرامتها الإنسانية