الامم المتحدة مستعدة لتقديم دعم ملموس جدا عبر المينيسما

خميس, 22/02/2018 - 14:04

 استقبل الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز زوال اليوم الخميس بمقر إقامته بفندق صوفيتيل في ابروكسيل السيد جان بيير لاكروا الامين العام المساعد للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام الذي يشارك في المؤتمر الدولي رفيع المستوى حول الساحل المزمع غدا في العاصمة البلجيكية.

وأدلى الامين العام المساعد للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه:

"لقد شكرت اولا رئيس الجمهورية على الدعم الذي تقدمه موريتانيا لعمليات حفظ السلام حيث تعتبر بلادكم مساهما مهما في عمليات مهمة وتلعب دورا مقدرا خصوصا المفرزة الموريتانية في جمهورية وسط افريقيا علاوة على الدور الذي تقوم به في استتباب الامن في الساحل .

كررنا مجددا آن الامم المتحدة ظلت دائما الصديق الأفضل لمجموعة الساحل وجددت موقف الامين العام في هذا الصدد وما يوليه من اهتمام ويقدم من دعم لمجموعة الخمس في الساحل واستعداده لتقديم دعم مادي ولوجستي اكثر من اي وقت مضى لهذه المجموعة.

وأكدت لفخامة رئيس الجمهورية استعداد الامم المتحدة لتقديم دعم ملموس جدا عبر المينيسما المتواجدة في مالي للقوة المشتركة لمجموعة الخمس في الساحل من أجل تمكينها بشكل سريع من إحراز النتائج المرجوة.

عبرت خلال اللقاء عن التزام الامم المتحدة القوي جدا الى جانب مجموعة الخمس في الساحل وهذه هي رسالتنا الأساسية".

وجرت المقابلة بحضور السيد جالو ممادو باتيا، وزير الدفاع الوطني والسيد محمد صالح النظيف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي.