المنتدي: النظام لم يعد له ما يقدمه سوي القمع والضرب والتنكيل

أربعاء, 21/02/2018 - 11:17
المنتدي الوطني للديمقراطية والوحدة

انتقد المنتدي الوطني للديمقراطية والوحدة ما قال إنها سياسة ممنهجة للقمع كانت واضحة فى تعامل الأمن مع حركة إيرا خلال مسيرتها المطالبة بتخفيض الأسعار التي بلغت حدا لا يطاق حسب تعبير البيان

وقال المنتدي إن النظام لم يعد له ما يقدمه لهذا الشعب سوي القمع والاعتقالات وأن رده على كل المطالب الشعبية هو الضرب الوحشي بالهراوات والقنابل والدموع 

وجاء فى البيان:

" من الواضح أنه لم يعد لهذا النظام ما يقدمه لهذا الشعب سوى القمع والاعتقالات. لقد أصبح رده على كل المطالب الشعبية التي تعبر عنها الوقفات والتظاهرات السلمية هو الضرب الوحشي بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع.

إن هذا السلوك يعبر بجلاء عن الإفلاس السياسي للنظام وعجزه عن تلبية أبسط مطالب المواطنين الذين أصبحوا يكتوون بنار ارتفاع الأسعار وانعدام الأمن وتردي الظروف الصحية والتعليمية والبطالة وتراكم القمامات التي تتسبب في أمراض خطيرة انتشرت في جميع أحياء المدينة.

آخر مظاهر هذه السياسة القمعية الممنهجة ما تعرضت التظاهرات السلمية التي نظمتها حركة "إيرا" للمطالبة بتخفيض الأسعار التي بلغت حدا لم تعد معه الأسر قادرة على العيش.

المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة:

ندين بشدة القمع الذي تعرض له مناضلو حركة "إيرا" ونطالب بإطلاق سراح معتقليها.
نرفض بحزم ما تقوم به السلطة من قمع لكل الأصوات التي ترتفع لتحمل مطالب الشعب وهمومه، وندعو كل القوى الوطنية للتكاتف من أجل الوقوف بقوة في وجه عنجهية النظام واستبداده.

نواكشوط، 20 فبراير 2018

اللجنة الإعلامية "