مركز ترانيم يطلق برنامجه حتى 2020 بثلاثة مشاريع كبيرة

أحد, 18/02/2018 - 13:00
مدير مركز ترانيم محمد فال ولد بلال

افتتح مركز ترانيم للفنون الجميلة يوم أمس فعاليات برنامج 2018 - 2020 بحضور فني كبير ومشاركة كبيرة من طرف فنانين شعبيين ومداحة وممتهني الفلكلور الشعبي 

 مدير مركز ترانيم للفنون الجميلة السيد محمد فال ولد بلال أكد أن المهرجان يعلن عن مشاريع مهمة من أجل استمراريته والنهوض بمستواه الفني وتوفير دعمي مالي يسمح له بالاستمرار 

ولد بلال قال إن هذه المشاريع هي  "انتوصان"، و"ملكاطة"، و" النيفارة " 

 "إنتوصان"  يهتم بتنظيم مختلف الأنشطة الجماهيرية من مهرجانات و سهرات تقليدية و أماسي فنية بهدف إبراز قدرات و مواهب مجموعة كبيرة من الفنانين الشعبيين.
 "ملكاطة" بحشد الدعم و المناصرة من اجل استمرارية برامج و أنشطة ترانيم و ذلك من خلال خلق شبكة محلية و دولية من أصدقاء ترانيم تتألف من 15 شخصية على الأقل للحصول على موارد مالية تضمن استمرارية عمل المؤسسة قبل نهاية 2020 لمدة (3) سنوات من اجل تغطية 45 % من إجمالي تكاليف البرامج و الأنشطة،

"النيفارة"  يهتم الأخير بخلق وعي إجتماعي حول الفنون الشعبية من أجل أن تكون أداة فعالة للتغيير الاجتماعي ،فالفنون الشعبية التقليدية في موريتانيا إرتبطت بمجموعات بشرية أسند لها المجتمع هذا الدور التقليدي بحكم مكانتها الطبقية.

ولد بلال أكد أن جهود المهرجان حتى اليوم مهمة وكبيرة وصنعت قاعدة ثقافية تهتم بالمدح وفنونه مؤكدا القيام بأعمال ساهمت فى إنضاج الفكرة وبثها من أهم تلك الأعمال :

إطلاق موقع إلكتروني ضم موسوعة شعبية واسعة النطاق ما يزال الباحثون في المركز عاكفين على تحديثها.
• افتتاح قناة على موقع يوتيوب تضم أكثر من 100 فيديو من إنتاج ترانيم.
• افتتاح صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي من أهمها فيسبوك وتويتر، تضم آلاف المتابعين.
• القيام بمشاركات دولية وإقليمية للتعريف بالتراث الثقافي والفني الموريتاني.

وقدشهد حفل الافتتاح تنظيم ألعاب شعبية منها " أنيكور" والمدح و" بنجه "وحضورا شعبيا كبيرا 

يذكر أن مركزترانيم يهتم بالتراث وخاصة المدحوينظم سنويا ليالي المديح التشهد إقبالا كبيرا وتفاعلا من الجمهور