برلماني يدعو لميثاق غليظ تدعى له كل الأطراف قبل الرئاسيات

أحد, 04/02/2018 - 17:59

قال نائب رئيس البرلمان الموريتاني السيد محمد غلام الحاج الشيخ إنه من العجب العجاب أن تتكلس الموالاة وتبدو دون حراك ولا تنافس بين أطرها وقادتها لخلافة من أعطته عقدا من الطاعة وحرية التصرف إلى أن أضحى مغادرا بقوة الدستور.
وشبّه ولد الحاج الشيخ في مقال نشره الأغلبية بأنهم جمع من زُهّاد التصوف، لا أرب لهم في المناصب أو أنهم سَلبوا أنفسهم روح المبادرة، وأسلموا أزمتهم للغير كي يفكر نيابة عنهم.
ولد الحاج الشيخ قال إنه على الضفة الأخرى تقف المعارضة قريبا من أختها الأغلبية، فهي وإن أبدت اهتماما مبكرا بموضوع الانتخابات الرئاسية، إلا أنها لم تقدم مشروعا عمليا ولم تطرح ميثاقا جامعا، كما أنها لم ترم في الساحة بخيارات منافسة تقنع الرأي العام وتشد الانتباه، وتفرض على من في السلطة وضع خياره على الطاولة.
واقترح محمد غلام أنه لكي لا نظل في دائرة العجز هذه والتكلس فإن علينا أن نطلق حراكا وطنيا فاعلا نحو رئاسيات 2019 يبدأ بميثاق غليظ، يُجمع عليه أهل الشأن وتدعى له كل الأطراف.

لقراء المقال كاملا اضغط على ركن آراء