لقاء بين تواصل و إيرا يؤكد على ضرورة الوحدة والتضامن

خميس, 01/02/2018 - 23:28

قام وفد من حزب التجمع الوطني للأصلاح والتنمية تواصل بزيارة لحركة إيرا تعبيرا عن تضامن الحزب مع الحركة في ظل الحظر والمضايقات التي تنتهج السلطات ضد الحرة حيث أكد الوفد وقوف الحزب مع الحركة وقيادتها.
السالك ولد سيدي محمود قال إن حزب تواصل اجتمعت مؤسستة الرئاسية من أجل مساندة إيرا وإستهجان ماحدث في المؤتمر الثالث للحركة مقدما اعتذار الحزب عن تأخير إرسال هذا الوفد الذي يعبر عن دعم ومساندة الحزب للحركة .
وشدد ولد سيدى محمود أن تواصل يقف بقوة مع الحركة الإنعتاقية إيرا في أي عمل نضالي ومتضامن معها
ولد سيدي محمود قال إننا نود مزيدا من التوحد في هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ البلد وعلى المعارضة ان تتوحد وتتضامن وعليها بالروح النضالية وروح التشاركية .
رئيس حركة إيرا بيرم الداه أعبيد شكر وفد تواصل على التضامن والمساندة
وقال إن إيرا وتواصل وباقي القوي المعارضة ستظل قوة تشاركية .
وقال بيرام - حسب إيجاز صحفي - إن أمل الشعب هو التضامن وعلينا أن نتوحد ونتضامن من أجل الوطن والشعب ومن أجل العدالة الإجتماعية والوحدة والتآخي ومن أجل تخطي هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ البلد ليصل إلي بر الأمان بالسلم والأمن والأمان ،والتوحد من أجل تجنيب موريتانيا الخطر المحدق بها .
وقد استقبل زعيم حركة إيرا بيرام الداه أعبيد الوفد الذي ضم كلا من
- السيد السالك ولد سيدي محمود نائب رئيس تواصل
-السيد الدكتور محمد الأمين ولد شعيب مسؤول للإعلام
السيد محمد محمد أمبارك الأمين الوطني للمواطنة ومحاربة الإسترقاق
وحضر لقاء من جانب حركة إيرا
-رئيس حركة بيرام الداه أعبيد
السيدة كمب دادا كان نائبة رئيس حركة الحركة
السيد حمادي لحبوس مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة
وأمين الإتصال عبدو بابو
والسيناتيير يوسف سيلا
وأعضاء من المجلس التنفيذي للحركة