برلماني: التمييز الجهوي والمناطقي أخطر من العنصري (ارقام)

أربعاء, 31/01/2018 - 14:31
نائب مدينة الطينطان محمد محمود الصديق

قال النائب عن مدينة الطينطان الدكتور محمد محمود ولد الصديق إن التمييز الجهوي والمناطقي لا يقل خطورة عن التمييز العنصري والفئوي مبينا بعض الإحصائيات التي قال إنها تمثل تمييزا واضحا من الدولة ضد بعض المناطق دون أي أساس لذلك 
وتعرض النائب الشاب لبعض المقارنات من حيث عدد السكان وتوفر الخدمات حيث قال إن عدد سكان مقاطعة (بنشاب) حسب آخر إحصاء رسمي هو 5096 وقد اعتمدت مقاطعة جديدة بينما عدد ساكنة بلدية اطويل في مقاطعة الطينطان 14500 . ومَطلب تحويل (اطويل) إلى مقاطعة مطلب قديم ولم تنل ذلك القرار حتى اليوم 
كما تطرق النائب للتميز فى الخدمات حيث قال إن ميزانية المدرسة الابتدائية في مدينة الشامي، التي لا يتجاوز عدد سكانها حوالي 3000 نسمة، هي: 71.000.000 مليون أوقية . بينما ميزانية ثانوية الطينطان ، وعدد سكانه 98000 نسمة، هي: 1.000.000 فقط.
وختم ولد الصديق بالقول " لا يوجد في ولايات الشرق الثلاثة ، ومجموع سكانها 1.100.000 نسمة ، أيُّ مدرسة امتياز . بينما يوجد في ولايات الشمال، ومجوع سكانها 259.337 نسمة فقط ، 03 مدارس امتياز."