في أول تعليق الجيش الموريتاني يتحدث عن وفاة صياد سنغالي

ثلاثاء, 30/01/2018 - 21:51

قالت الأركان العامة للجيوش في موريتانيا إن قارب صيد سنغالي رفض الانصياع لأوامر البحرية الموريتانية بعد أن كان يصطاد بشكل غير مرخص داخل المياه الموريتانية وأنه حاول الارتطام بهيكل طواف الدورية البحرية ما اضطرها إلي إطلاق النار على محركه ليتبين لاحقا أن أحد الصيادين أصيب حيث فارق الحياة بعد ذلك .
وقالت الأركان العامة إن سنة 2017 شهدت تنفيذ أكثر من 62 عملية اعتراض تمكنت خلالها البحرية من توقيف 108 زورقا و930 صيادا من غير أن تحدث أية أضرار أو تسجل أية حالة وفاة.

وجاء في البيان:

"أثناء مهمة لرقابة الصيد اعترضت دورية من خفر السواحل مساء السبت27 يناير 2018، قرب انجاغو في الموقع ( 06°16 شمالا 35°16 غربا ) زورقا سنغاليا في وضعية صيد غير مرخص.

وبدل الانصياع لأوامر الطاقم المتكررة بالتوقف، عمد الزورق إلى محاولة الارتطام بالدورية للإضرار بهيكل الطواف.

وأمام هذه الوضعية الخطيرة ولإجبار الزورق على التوقف، قامت الدورية بإطلاق النار على محرك المركب لتعطيله وعند توقفه تبين وجود جريح بين راكبيه التسعة فارق الحياة بعد ذلك بفترة.

وللتذكير فخلال السنة 2017 نفذت وحدات البحرية الوطنية وخفر السواحل أكثر من 62 عملية اعتراض تمكنت خلالها من توقيف 108 زورقا و930 صيادا من غير أن تحدث أية أضرار أو تسجل أية حالة وفاة.

ولولا تمادي طاقم الزورق واستفزازه لما وقع هذا الحادث المؤسف والذي تسبب في فقدان إنسان.

وعلى كل حال تبقى الاستفادة من الثروة البحرية خاضعة لقوانين ونظم تكلف وحدات البحرية وخفر السواحل بالسهر على تنفيذها مستخدمة في سبيل ذلك كل الوسائل المتوفرة لديها".