ولد حدامين: سنكمل تنفيذ مخرجات الحوار السياسي هذه السنة

جمعة, 26/01/2018 - 13:47

قال الوزير الأول يحي ولد حدامين إن حكومته خلال سنة 2018 على استكمال تنفيذ مخرجات الحوار السياسي بين الأغلبية والمعارضة المحاورة، بالتشاور الوثيق مع اللجنة المشتركة التي عهد إليها الفرقاء المعنيون بمتابعة هذا الملف. 

ولم يوضح الوزير أمام الجمعية الوطنية عن الباقي من مخرجات الحوار والذي سيكون محل تنفيذ من طرف حكومته فى هذه السنة 

الوزير الأول تطرق للعملية السياسية حيث أكد أن حكومته عملت " على تنفيذ الاتفاق السياسي المبرم بتاريخ 20 أكتوبر 2016 بين الأغلبية والمعارضة المحاورة والرامي إلى إعادة تأسيس الديمقراطية الموريتانية وترسيخها عبر إصلاحات دستورية ومؤسسية تعزز المنظومة المؤسسية وتخدم المصلحة العامة."
وأكد الوزير أن استفتاء 05 أغشت 2017 " مكن من وضع الأسس لإعادة تشكيل المؤسسات التمثيلية على نحو يتلاءم مع مقتضيات النجاعة ومتطلبات توسيع المشاركة السياسية وتمكين سكان مختلف جهات الوطن من التحكم في تدبير شؤونهم من خلال ممثليهم المنتخبين بصورة ديمقراطية."
الوزير قال إن " رفع العلم وعزف النشيدين الوطنيين الجديدين اللذين مثلا إضافة نوعية إلى رموز الدولة كرست الولاء للوطن والوفاء لشهدائه والاعتزاز بتنوعه والاستعداد للتضحية في سبيل عزته والدفاع عن وحدته واستقلاله. "
وخاطب الوزير الجمعية الوطنية قائلا " صادقت جمعيتكم الموقرة على مشاريع القوانين التي قدمتها الحكومة لتفسح المجال لتفعيل الإصلاحات المؤسسية التي تضمنتها التعديلات الدستورية الأخيرة، سواء تعلق الأمر بإعادة تشكيل المؤسسات الدستورية أو بإنشاء المجالس الجهوية."