ماميريشيد بحقوق الإنسان ويحض على العيش المشترك

ثلاثاء, 23/01/2018 - 12:41
جويل مامير السفير الفرنسي

قال السفير الفرنسي فى نواكشوط إنه  يجب أن نعترف بما حققته موريتانيا خلال السنوات الأخيرة من أجل أن تسود سيادة دولة القانون، والحكم الرشيد، والحريات العامة.

وأضاف السفير جويل مامير فى مقابلة مطولة مع وكالة الأخبار المستقلة إنه تجب الإشارة إلى الجهود التي تبذل لتحقيق تنمية شاملة تستجيب للاحتياجات الحيوية  كالولوج إلي خدمات صحية وتعليمية ذات جودة عالية.

وتابع السفيرالفرنسي فى إجابة على سؤال حول حقوق الإنسان فى موريتانيا قائلا  " أعتقد أيضا، كما هو الحال في أوروبا، أن الأهم والذي هو مسؤولية جماعية "العيش المشترك" ففيه مصلحة الجميع"

السفير الفرنسي وخلال حديثه عن إنشاء قوة إفريقية مشتركة  قال إنه يود أن يتوقف ليشير  إلى أن موريتانيا، التي كان رئيسها السيد محمد ولد عبد العزيز هو السبب في وجود مجموعة دول الساحل الخمس، تعتبر مثالا في بذل الجهود وتحقيق النتائج على الأرض، فيما يخص تأمين أراضيها، وكذا المقاربة الشاملة التي تتبناها.

لقراءة المقابلة كاملة : http://alakhbar.info/?q=node/8751