وزارة التعليم: نعمل على توفير تعليم شامل ونوعي

خميس, 18/01/2018 - 16:02

افتتحت صباح اليوم الخميس نواكشوط ورشة متعلقة بانطلاقة مشروع شفافية ميزانية التهذيب في موريتانيا، منظمة بالشراكة بين وزارة التهذيب الوطني ومنظمة "أكوديف" والممولة من طرف البنك الدولي لصالح مقاطعتي الرياض بولاية نواكشوط الجنوبية وتجكجة بولاية تكانت وبمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني .

 الامينة العامة لوزارة التهذيب الوطني قالت إن قطاع التهذيب الوطني تمكن بعد الكثير من ورشات التفكير والتشاور من تشخيص المشاكل الكبرى والتحديات الاساسية التي تواجهه ، كما أن استشراف القطاع الشمولي للمدى البعيد ( أفق 2030) قد ساعد كثيرا في اتباع منهجية قطاعية تعمل على توفير تعليم شامل ونوعي تتكافؤ فيه القرص أمام الجميع ويقلص الفوارق الجغرافية والاقتصادية من خلال تنظيم القطاع المحكم واستهداف النوع تلبية لحاجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتربية الاطفال على اتباع القواعد الصحية واحترام البيئة ومبادئ الحياة الاسرية والاجتماعية السليمة .

وحضر افتتاح الورشة حسب الوكالة الرسمية للأنباء الامينان العامان لوزارتي الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة والوزارة المنتدبة لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية بالإضافة الى ممثل عن الجمعية الوطنية وعمدتي الرياض وتجكجة ورئيس الاتحادية الوطنبة لرابطات أباء التلاميذ .