تواصل فى نواذيبو يحذر من لافتات المأمورية الثالثة

اثنين, 15/01/2018 - 00:09
منصة المهرجان

قال رئيس قسم حزب تواصل بمدينة نواذيبو السيد ابراهيم ولد محمد أطفيل  أن الهدف من النشاط الذي ينظمه تواصل هو شرح نتائج المؤتمر الأخير والذي شكل درسا ديمقراطيا قدمه الحزب في كافة هيئاته

وأضف ولد محمد اطفيل فى نشاط حزبي لتواصل أنه جميل منصور رئيس حزب تواصل غادر بالرغم من كونه في أوج عطائه مرفوع الرأس وجاء رئيس جديد وأنها من أهم نتائج المؤتمر 

ونبه رئيس قسم نواذيو إلى أن مؤتمر "تواصل" الأخير كرس سياسة التناوب وأزاح زعيما عن كرسيه في الحزب ليمنح لأخر بشكل سلسل وهي مسألة تحتاجها موريتانيا في نظام الحكم.

القيادي فى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية تواصل بمدينة نواذيبو الشيخ الكبير ولد بوسيف إن البلد يعيش ظروفا صعبة منذ الانقلاب العسكري 2008  وتحكمه سياسة شخص واحد  وأن الحكومة لم تجد طريقة لحل الأزمات في موريتانيا سوى حذف الصفر  من العملة على حد وصفه.

وأضاف ولد بوسيف أن الحوار مع النظام مجرد لعبة ويحدد الرئيس نتائجه مسبقا  وأن العاصمة الاقتصادية بدأت فيها حملة تعليق لافتات المأمورية الثالثة بشكل مكشوف وفي شوارع المدينة مما يؤكد رعاية الدولة لها بينما في حالة تعليق لافتات مناوئة فإن صاحبها سيتم سجنه حسب تعبيره.