ولد منصور يدين تصفية الحسابات مع ولد غده وقمع إيرا

أربعاء, 03/01/2018 - 10:58
الرئيس محمد جميل منصور

قال الرئيس السابق لحزب تواصل السيد محمد جميل منصور إن التعامل مع السيناتور محمد ولد غده يدل على أن الأمر تصفية حسابات على مواقفه السياسية مضيفا أنه سلام على  الدولة عندما تنزل إلى تصفية الحسابات ومنطق الانتقام .

كما أكد ولد منصور أن اعتقال وقمع متظاهري حركة إيرا ضعف وعجز وأن الذي يخاف المحتجين السلميين ويضايقهم يدفع الناس إلى عكس السلم 

وكتب الرئيس السابق لتواصل عن ولد غده قائلا:

" يكاد الشيخ محمد ولد غده يكمل خمسة أشهر في الاختطاف أو الاعتقال على نحو بدا لكل منصف أنه تصفية حساب معه على مواقفه السياسية ، الطريقة التي اعتقل بها كسر كل الاجراءات و انتهاكها ، التمييع و التطويل و التسويف ، المضايقة و الإهانة ، هزال التحقيقات و الاتهامات ضده و ضد المتابعين من الشيوخ و النقابيين و الصحفيين و رجال الأعمال ، كل ذلك دليل على ذلك، أما آن لهذا الظلم أن يرفع و للشيخ محمد ولد غده أن يتمتع بحريته مع أهله و إخوانه و أصحابه ، حين تنزل السلطة إلى مستوى تصفية الحسابات و ينشغل أصحاب الشأن العام بمنطق الانتقام و كسر الخصوم فالسلام على الدولة و معناها .
نعم لإطلاق الشيخ محمد ولد غده ، لا للظلم و تصفية الحسابات ."

بينما كتب عن إيرا :

" تعرض متظاهري إيرا أمس للقمع و الاعتقال دليل ضعف و عجز ، فالذي يخاف المحتجين السلميين و يضايقهم يدفع الناس إلى عكس ذلك ، لا للقمع و الاعتقال و نعم لإطلاق كل المعتقلين الحاليين و السابقين و التخصيص وارد للشيخ محمد ولد غده و معتقلي بير ام اقرين ."