أتدرون من سيكون القائد القادم لحزب تواصل ؟ / اسلكو ولد ابهاه

أربعاء, 20/12/2017 - 16:17
الكاتب إسلك ولد ابهاه

يوشك ان ينعقد مؤتمر حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمينة الثالث ، ويوشك كذلك ان يغادر الرجل القوي جميل منصور قمرة قيادة هذ الحزب التي تربع فيها وعليها حولا كاملا من الزمان كان مسرحا للعديد من الاحداث السياسية الفارقة والصعبة بل والمضطربة والمفصلية احيانا ، ويوشك كذلك ان يفد مؤتمروا هذ الحزب الي القاعة الكبري بقصر المؤتمرات للمرة الاولي وهم لا يعرفون من سيكون الرئيس القادم لحزبهم....

صحيح انه خلال المرتين السابقتين لم يك احد علي علم تام بمن سيكون الرئيس القادم لكن كفة ولد منصور في المؤتمرين كليهما كانت راجحة واصواته طاغية ...

يترك ول منصور اليوم دفة القيادة ليتلمس له مكانا في بعض المقاعد الاخري ... لكنه يغادر حزبا متماسكا بمنتسبين يصلون المائة الف او يزيدون وبهيئات إدارية مكتملة ونخبة في المقدمة يشكل اختيار واحد منها للقيادة تحديا بقدر ما يمثل سرورا وغبطة لحزب يمتلك هذ الكم من القيادات والعناصر الرائدة ، بيد ان الصورة ليست بتلك الوردية التى يعتقد البعض فهي ليست كلها بلون واحد ، فثمة تحديات ضخمة واختلاف وجهات نظر وثمة تباين في المواقف وصل بالبعض في الفترة الاخيرة الي مقاطعة هيئات الحزب او الكف عن الظهو وثمة استقالة هنا وتباين وجهات نظر هناك ونقد هنالك ...

ويدرك قادة تواصل اليوم ان ما يجمعهم هو حزب سياسي وليس حركة فكرية او تنظيما نخبويا لذا يعرف الجميع ان علي الرئيس القادم ان يكون قادرا علي مخاطبة آدوابه والقرى النائية في الداخل وفي موريتانيا الاعماق قبل ان يكون قادرا علي مخاطبة المثقفين واصحاب الرأي وقادة المجتمع فتلك لغات متعددة عرفت صناديق الاقتراع تواصل ان لا بد من اجادتها والتحدث بها مليا ، وان لغة الفكر ومخاطبة المشاعر الاسلامية قد تكون اساسا قويما وركنا متينا لكنها وحدها لا تملؤ صناديق الاقتراع في مجتمع لا تزال القبيلة والجهة والمادة للاسف الشديد تلعب فيه المؤثر الاول والاوحد تقريبا ... وليس تواصل وحده في الساحة سواءا أكانت تلك الساحة وطنية أو اقليمية ام دولية ..... ومن سيكون الرئيس القادم لتواصل عليه ان يخاطب الجميع وان يفهم هذ الجميع ...

فمن سيكون الرئيس القادم لحزب تواصل إذا .... ؟

يبرز اليوم تياران في هذ المنحى احدهما يحصر القيادة في النخبة القريبة من مركز القيادة الحالي ذات التجربة الطويلة والحضور القوي والدراية التامة بكواليس الحزب ويكاد ينحصر الامر في الثلاثي ( شيخاني – غلام – الحسن ) بعد ان ابتعد القياديان السالك ولد سيد محمود والمختار ول محمد موسي عن ذات المنطقة التي لا يزال الثلاثي آنف الذكر يتواجد بها ، لظروف تخصهما كل علي انفراد .

وتيار آخر يريد " مسح الطاولة " من القديم وتسليم القيادة لاحد افراد الجيل الجديد الصاعد ، ويعلل اصحاب هذ الاتجاه رايهم بان التباين في وجهات نظر الفريق القائد الان للحزب وصل في بعض الامور الي مستوا يعرقل انسيابية عمل الحزب وتألقه وان اختيار اي من القيادات السابقة سيكون تقوية لفريق دون آخر ، بيد أن الامر وإن بدا وجيها في بعض جوانبه فان مبدأ انزال القيادات بالباراشوت ليس امرا مستساغا لدي الغالبية من ابناء الحزب ولربما من بعض الشركاء والساحة المحيطة بالحزب بشكل عام ... لكن للشباب احيانا رؤا وحسابات أخر. لذا كثيرا ما يتردد خيار الثلاثي السابق فهل سيكون الرئيس من بين هؤلاء ؟

- الشيخان ولد بيب :

قيادي اسلامي متمرس ينبؤك راسه المشتعل شيبا في هذ الأمر بسنوات تجربته الطويلة، ينحدر من الشمال وينتمي كالرئيس جميل – علي عكس معظم القادة الاخرين – الي احدى القبائل العربية المقاتلة ،

عرفه سكان مقاطعة دار النعيم حين قاد بلديتهم لسنوات عدة أجاد فيها لغة الاحياء الفقيرة وعاين عن قرب أنات وآهات هذ الشعب المسكين المغلوب على أمره ثم لم يلبث أن خرج منها مرفوع الراس نظيف الكف كما شهد له بذالك منافسوه وخصومه قبل ذويه وانصاره ومحبيه ...

الاقدر من بين منافسيه علي فهم اللغة الفرنسية والتحدث بها ، وذاك امر له دلالته في القدرة علي التواصل مع نخبة شركاء هذ الوطن الذين في الغالب يكون التحاور معهم والتواصل عن طريق تلك اللغة ...

يقدمه انصاره علي انه الاقدر علي خلافة ولد منصور ويرون فيه قوة الشباب ورزانه الشيوخ ..

- الحسن ولد محمد:

ينتمي الحسن ول محمد الي احد أجيال التيار الاسلامي الوسطى التي انتمت للصحوة مطلع تسعينات القرن المنصرم لكن انضباطه ونشاطه ودماثة خلقه وتواففيته المعروفة عنه حملته الي الصفوف الامامية للتيار الاسلامي عبر مراحله المختلفة ( ما بعد 94 ) ، ومع مقدم الاصلاحيين الوسطيين ومن بعدهم حزب تواصل كان ول محمد قد نضج واشتد واستوا عوده داخل الصف الاسلامي لذا لم يجد كبير عناء في حجز مكان له في الصفوف الاول من قادة الحزب ، كما انه يتربع علي عشرية من السنين في دفة قيادة بلدية عرفات ذات الثقل السكاني الكبير والرمزية التاريخية للاسلاميين ، عرف ساكنة عرفات عن قرب، لا يزال يسكن بالايجار رغم السنوات العشر التي قاد فيها البلدية الاكبر في الوطن ،

تمكن من هزيمة مؤلمة للنظام الحالي الذي حشد كل قوته في البلدية خلال الانتخابات المنصرمة ليزيح الرجل عن مقعده ، لكن سكان تلك البلدية كان لهم راي اخر في عمدتهم الشاب الوديع المبتسم المتصالح مع الجميع ،

رشح الاسلاميون الحسن لقيادة المجموعة الحضرية اثر الانتخابات البلدية الاخيرة لكن المال السياسي والتحالفات الغامضة بين النظام واحزاب المعارضة المحاورة بددت حلم التواصليين في قيادة تلك الهيئة الهامة ، وهو اليوم زعيم المعارضة الديمقراطية، ينحدر ول محمد من احدي المجموعات الاجتماعية الوافرة في الحزب ، وهي بكل تاكيد نقطة قوة له إذ آلاف الشباب الذين تجمعهم به آصرة الدم والقربى ممن لا يمتلكون انتماءا ايديولوجيا أو " مصلحيا " من الطبقة الوسطى من التجار ورجال الاعمال لن يكون اندفاعهم في الحزب وبذلهم فيه حين يكون رئيسا له كيوم يكون آخر رئيسا له ، وهو امر سيكون من المكابرة او المثالية المفرطة اغفاله أو اهماله بشكل تام ...

لكن ول محمد ينتمي لفرع القبيلة المتواجد في منطقة الجنوب ( ولاية اترارزة ) وهي نقطة ضعف في نظرى ، اذ ان الغالبية الصامتة في الحزب راغبة في نفي الشبهة التي طالما روجت لها المخابرات وتلقفها بعض شيعة وانصار الحزب من تحكم ابناء الجنوب فيه ، خصوصا في ظل تربع مقاطعة الطينطان علي رأس مقاطعات الوطن من حيث عدد منتسبي الحزب ، ومحافظة الحزب علي نائبي الطينطان و كرو وعمدة بلدية النعمة في اقصي الشرق الموريتاني ...

لا يبدو الرجل راغبا البتة في قيادة الحزب كما يقول في الفترة القادمة ويقدم بين يدي ذالك حججا مختلفة وظروفا متعددة ...

- محمد غلام ولد الحاج الشيخ :

يحلو لكثيرين وصف الرجل بانه صقر الحزب ورأس حربته ، وبانه مقاتل شرس لا يخاف في الحق لومة لائم ... ،

كما عرفته الشاشات الوطنية والدولية منافحا ومدافعا عن الهم الوطني والفكرة الاسلامية، لم يلهه الجواز الدبلماسي ولاالوظيفة الكبيرة في البرلمان عن ان يركب البحر الي فلسطين التي كثيرا ما الهب مشاعر محبيه عن الحديث عنها ...

قدم أداءا برلمانيا متميزا خلال السنوات الاخيرة ، وساءل وزراء كثر في ملفات شائكة ومعقدة ، وفي مقدمتهم وزراء المالية والعدل والصيد والتجارة والاسكان وغيرهم ...

ينحدر ولد الحاج الشيخ من اقصى الشرق الموريتاني رغم انتمائه في الاصل الي منطقة الوسط ورغم ثقافته " الجنوبية " العالية وعلاقاته المتشعبة مع مثقفي وعلماء وشخصيات المنطقة الجنوبية .....

مرشح قوي لرئاسة الحزب لكنه رافض بقوة للترشح ويدافع عن قناعته تلك بقوة واستبسال ولن يعدم الرجل المفوه والمقنع حججا يقدمها بين يدي سائله عن اسباب اصراره علي عدم قبول الترشح في حال ما لو قدمته شريحة من المؤتمرين ...

وبين مسح الطاولة والابقاء علي احد رموز الدائرة الضيقة التي تدير أمور الحزب يبرز تيار اخر يؤمن بمطلب الشباب في ضرورة التغيير الكامل لكنه يبقي علي مطلب توافر الخبرة والقدرة في المرشح القادم لقيادة الحزب والحقية ان القائد القادم لتواصل يحتاج كل او جل الصفات المنثورة في الشباب وفي القادة آنفى الذكر ،

فمن لحزب تواصل بمن يجمع كل او جل تلك الخصال ؟

لست ادري بالطبع من يكون ذاك الفتى الذي يجمع كل او تلك الصفات ، ولست ادري كذلك لم كل ما فكرت في الامر قفزت الى ذهني صورة الدكتور محمد محمود ولد سيدي ، ولمن يعرفه ، فالرجل يمتلك ذات جهة غلام وبعض علاقاته وذات مجموعة الحسن الاجتماعية وتوافقيته ويتحدث اللغة الفرنسية احسن – ربما – من ولد بيب كما يمتلك تمدرسه وشهادته ... ويمتلك من الصفة الاسلامية والعلم الشرعي ما يسكت بعض شركاء الساحة الاسلامية ( من السلفيين واشباه السلفيين ) الذين كثيرا ما اتهمو الحزب بالميل نحو العلمانية والتفريط في الطابع الاسلامي للحزب ...

صحيح ان الرجل ليس بالخطيب المفوه ، كما انه قدم اداءا برلمانيا باهتا خلال الدورة الحالية ، لكنه رجل يكان يكون مقبولا من الجميع ويمتلك تجربة سياسية تزيد علي ربع القرن وله انصار ومحبين كثر من بين المؤتمرين وغير المؤتمرين ...

دخل ولد سيدي الي السياسة من الباب الناصري الذي تربص فيه حينا قبل ان يراه "آفلا" ويرى ان التيار الاسلامي هوالاكبر وبانه تياره المفضل فهو لا يحب " الافلين" ...

اختار الاسلاميون مطلع التسعينات ول سيدي العائد من المغرب والمفعم بالشباب والحيوية والنشاط والاناقة لقيادة اللجنة الشبابية " النسخة المعدلة " من نادي مصعب بن عمير الذي كان قد حل ساعتها من قبل سلطات وزارة الداخلية هو واخوه نادى ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها اثر ازمة الاسلاميين الاولى ...

هاجر ولد سيدى رفقة ولد منصور وآخرين الي حبشة " بروكسل" حين اشتدت وطأة بحث أجهزة ول الطائع عنهما كما كان رجل جمعية المستقبل القوي واحد البرلمانيين الذين حملتهم اصوات التواصليين والتواصليات الي قبة البرلمان الحالى، تخرج علي يديه الاف الشباب الجامعي وناقش مئات الرسائل واشرف علي مثلها من البحوث .....

له شعبية طاغية في صفوف الشباب الاسلامي "رجالا ونساءا" ... كان نصيب الاسلاميين من الوزارة بعد مؤتمر داكار حقيبتين وزاريتين فلم يروا اصلح للتعليم العالي الذي وكل اليهم من د. محمد محمود ول سيدى الذي ترك – كما يقولون – بصمات واضحة رغم ضيق ذات الصلاحيات وقصر المدة الزمنية ، فهل تكفي هذه السيرة الذاتية لحمل الرجل الي الكرسي الذي يلملم ولد منصور اليوم اوراقه لمغادرته مساء الاحد القادم ... ؟

شخصيا ... لا اعرف ولكني اتوقع .....

 

اسلكو ولد ابهاه. bisselkou@hotmail.com