"الإحياء" تدعو في سلسلة وقفات لوضع حد للغة المستعمر

اثنين, 18/12/2017 - 17:49

دعت جمعية الإحياء للثقافة والعمل الاجتماعي اليوم الاثنين 18 دجمبر 2017 في عدة وقفات إلى تعريب المناهج الدراسية، وتعريب عمل الإدارة، ووضع حد لسيطرة لغة المستعمر الفرنسي عليه.

وأكدت الجمعية خلال وقفاتها المتزامنة في مؤسسات دراسية بموريتانيا تحت عنوان: "أنا لغتي"، تخليدا لليوم العالمي للغة العربية، أن "الإنسان لا يبدع بغير لغته الأم"، وذلك من بين شعارات من أبرزها "أنا لغتي".

ودعا المشاركون في وقفات الجمعية لإلغاء ما عرف بإصلاح التعليم 1999، ووصفوه بالفاشل، مؤكدين ضرورة تلافي المستويات التعليمية قبل الوصول إلى الحضيض.

وشدد المشاركون في الوقفة على ضرورة التفعيل التام للمادة السادسة من الدستور، والتي تنص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية في البلاد.

وطالبت الوقفات الحكومة بالتمكين للغة العربية في المناهج والإدارة، وترقية اللغات الوطنية في البلاد وهي (البولارية، والسونونكية، والولفية)، وتدرسيها.