تظاهرة للوحدة الوطنية تخليدا لذكرى عالم موريتاني

اثنين, 18/12/2017 - 13:36

أطلق منظمو الندوة السنوية الثالثة لإحياء ذكرى الشيخ محمد المشري بن الحاج (عالم موريتاني) أمس الأحد 17 دجمبر 2017 من قرية بكمون جنوبي موريتانيا أعمال ندوة حول الوحدة الوطنية.

وقال الشيخ الحاج ولد المشري، نجل الراحل: إن التظاهرة "تدخل في إطار حرص قرية معطى مولان على مد جسر التواصل والمحبة بين مكونات الشعب الموريتاني على أساس التعاون على البر والتقوى".

ونوه ولد المشري "بجو الأمن والاستقرار اللذين أنعم الله بهما على الشعب الموريتاني"، محذرا من "التطرف ودعوات التفرقة التي تهدد النسيج الاجتماعي وتزعزع الأمن والاستقرار"، حسب تعبيره.

من جهته قال المستشار بوزارة الشؤون الإسلامية سيدي محمد ولد الشواف، "إن ازدهار الشعوب وتنميتها لاتقوم مع انعدام الأمن والاستقرار".

ورأى ولد الشواف أن نظام الرئيس الموريتاني الحالي عمل "على تقوية الجيش والأمن ليبعد عن البلاد شبح الخوف الذي عشناه ولانزال نتذكره جميعا في عمليتي لمغيطي وتورين وغيرهما".

وحضر ندوة الوحدة الوطنية عدد من المسؤولين الإداريين والمنتخبين بمقاطعة اركيز وبعض المشايخ والوجهاء، كما حضرها عمدة بلدية انتيكان السيد عليّ ولد أوبك الذي ثمن "اختيار الشيخ الحاج المشري قرية بكمون لاحتضان هذه التظاهرة".