كتلة الإصلاح الأدبي تصرخ للقدس وتؤبن شاعرها

أحد, 17/12/2017 - 23:12
بعض أعضاء الكتلة خلال النشاط

نظمت كتلة الإصلاح الأدبي ندوة تأبينية للراحل الشيخ ولد بعلمش وتضامنية مع القدس ضد قرار ترامب حضرها عدد كبير من الشعراء والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي 

الندوة حملت عنوان " صرخة القدس ورحيل شاعرها "حضرها اللسفير الفلسطين ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين وبعض أساتذة التعليم العالي وأفراد من الجالية الفلسطينية فى نواكشوط 

رئيس الكتلة السيد زكريا ولد العالم وخلال كلمته طلب قراءة الفاتحة ترحما على روح الشاعر الشيخ ولد بلعمش مؤكدا أنه عاش من فلسطين وكانت هي آخر ما تحدث عنه 

" رئيس الكتلة زكريا ولد العالم "

وأكد ولد العالم أن القدس تجمع كل أحرار العالم دفاعا عنها ووقوفا ضد الظلم الممارس يوميا من طرف الصهاينة الظالمين 

من جانبه أكد النائب الأول لرئيس الكتلة الأديب اتاه ولد ابته أن القدس قضيةََ مركزيةً للأمة العربية والإسلامية ، ولن يتحقق سلام ولا استقرار في منطقة الشرق الأوسط دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية والقدس الشريف على أساس قراراتٍ شرعيةٍ دولية  تُنهي الاحتلالَ وتحفظ للشعبِ الفلسطينيِّ حقَّه في العودة وإقامة دولته المستقلة  فا للقدس - يضيف ولد ابته - في اعتقاد المسلمين عدةَ اعتبارات ، فهي أولى القبلتين التي اتجه إليها المسلمون لسنوات قبل الهجرة ، ثم بعد الهجرة لما يقارب العامين، كما أنها مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي ثالثُ المدنِ المقدسةِ عند المسلمين ، وهي أرض النبوات المباركة .

" النائب الأول للرئيس اتاه ولد ابته "

وأضاف اتاه ولد ابته أننا هذه الأيامْ نشهد ظروفا مُزريةَ وأليمةً يَنتهكُ فيها العدوُّ حرمتنا وأعراضنا في خِضم تخاذل وتواطؤ حتى في الإعلام العربي قائلا  ربما هي سنينَ عجاف؛ لكوننا نفتقد فيها كرامات بعض العرب! مما يحتم علينا أن نقرَع الأجراسَ دفاعا عن قضيتنا و ذودا عن مقدساتنا ، و عونا لأطفال القدس الذين يقارعون الاحتلالَ بحجارتِهم وصدورهم العاريةِ ، و الذين تمرسوا في التضحيات والصمود والكفاح، يحاربون وحدهم في الميدان ليدافعوا عن أولى القبلتين وثالثِ الحرمين الشريفين . و لن يتحقق ذلك إلا حين نخرُج عن صمتنا مُضحينَ بما لدينا من قوة مدافعين عن القدس الشريف بعقولنا وبأقلامنا وبقلوبنا وحتى بأجسادنا .

" السفير الفلسطيني وبعض معاونيه "

وتساءل اتاه ولد ابته قائلا كيف لنا ونحن ننظم أمسية حول القدس الشريف أن ننسى و نتناسى أو نتجاهل شاعرا ظل طيلة حياته يدافع عن قضايا الأمةِ بشعره و مواقفه الثابتة ؟ كيف يمكنُ أن ننسى شاعرا ترك فينا وترك لنا سيرةً للقصيدة المناضلة ؟

كيف يمكن أن ننسى شاعرا كان يقظاً متبصراً بما يدور حوله، وهو يتنقل بين ربوع السياسة، والأدب، والفكر، والتربية ، يوثق بالكلمة المشبعةِ بلحن الوطن الغالي الذي حمله على عاتقه منذ نعومة أظفاره حتى وفاته. كيف يمكن أن ننسى شاعرا يَجِد المتتبعُ لحياته نفسَه أمام مجموعةٍ من المرتكزاتِ، والمحاور، والدلالات والمؤشرات التي لا بد من التوقف عندها بالتمعن والقراءة والتحليل؛ لاستخراج (زبدتِها) الفكرية والتوثيقية والتاريخية، كيف يمكن لنا و بكل اختصار أن ننسى شاعر القدس الشيخ ولد بلعمش .

" وقفة للترحم على شاعر فلسطين "

لقراءة نص كلمة اتاه ولد ابته :/sites/files/files/ESSIRAGE.docx

" بعض الحضور"

وقد تعاقب على منصة الخطابة عدد من الشعراء والكتاب والمثقفين وسفير جمهورية فلسطين 

وتعتبر كتلة الإصلاح إحدي أبرز الكتل الشبابية الأدبية حيث تشكلت من عديد الشعراء والأدباء الكتاب يجمعهم الهم المشتركة والدفاع عن قضايا الأمة 

" بعض الحضور من الشعراء "