وزراء موريتانيا يبحثون مع سفراء أوربا الأوضاع الإقليمية

سبت, 16/12/2017 - 10:08

بحث عدد من الوزراء في الحكومة الموريتانية برئاسة الوزير الأول يحيى ولد حدمين مع مسؤولين أوربيين العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب بيان صدر عقب الاجتماع المنعقد أمس الجمعة فقد جرى التباحث "في جو طبعته روح الشراكة والتعاون. وكان التبادل مثمرا وقائما على الاحترام المتبادل".

وأعلن المشاركون في الاجتماع أن الطرفين يعملان "على مزيد تعزيز العلاقات بين موريتانيا والاتحاد الأوربي والتعاون في شتى الميادين في جو من الشراكة المثمرة".

ويأتي الاجتماع المذكور في إطار "الحوار السياسي المنتظم بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والاتحاد الأوربي، والذي تنص عليه اتفاقية كوتونو التي تحدد إطار العلاقات ما بين الاتحاد الأوروبي ودول إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ" حسب البيان.

ومثل موريتانيا فيه وزراء الشؤون الخارجية والتعاون، الداخلية واللامركزية، الاقتصاد والمالية، الصيد والاقتصاد البحري، العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الوزيرة الأمينة العامة للحكومة، مديرة ديوان الوزير الأول، ومستشاري الوزير الأول المكلفين بالشؤون الاقتصادية وحقوق الإنسان والاتصال، ومستشار الوزير الأول رئيس اللجنة الوطنية للشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية.

كما مثل الطرف الأوربي بسفراء الاتحاد الأوروبي وألمانيا، وفرنسا والمملكة الإسبانية.