المئات يشاركون في مسيرة الرباط والمبادرة نصرة للقدس

جمعة, 15/12/2017 - 17:09

شارك المائات من سكان العاصمة الموريتانية نواكشوط في مسيرة نظمها الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني والمبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة مساء اليوم الجمعة 15 – 12 – 2017 نصرة لمدينة القدس الشريف المحتلة.

وشارك في المسيرة إلى جانب المئات من المواطنين عدد من الوجوه السياسية كان من أبرزها صالح ولد حننا رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" والقيادي في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" الشيخاني ولد بيبه، بالإضافة إلى نائب رئيس تواصل محمد غلام ولد الحاج الشيخ الأمين العام للرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني.

وأكد ولد الحاج الشيخ خلال كلمة له بالمناسبة أن موقف حكام العرب اليوم من القدس ضعيف جدا، فيما شبه بعضهم بـ"أمراء الأندلس" عندما كان يقتل بعضهم بعضا من أجل الحكم في الوقت الذي يهدد الصليبيون آنذاك وجودهم في الأندلس.

وانتقد ولد الحاج الشيخ بقوة الموقف السعودي من القدس، قائلا إن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لم يحصل له حتى شرف حضور  قمة مناصرة للقدس الشريف، مردفا: أن أولئكم الحكام "كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ".

من جهته شكر رئيس المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة محمد محمود ولد محمد الشعب الموريتاني ومنظمات المجتمع المدني ونقابات الصحفيين والمحامين على هبتهم نصرة للمسجد الأقصى المبارك، والبرلمان الموريتاني على عقده جلسة طارئة لنصرة القدس.

وطالب ولد محمد البرلمان بالضغط على الحكومة حتى تعلق علاقاتها مع ترمب – حسب قوله-، مؤكدا أن قرار الرئيس الأمريكي اعتبار المدينة الشريفة عاصمة لليهود ونقل سفارة بلاده إليها سيسقط، وأنه جعل من القدس عاصمة لكل المسلمين في العالم لا للفلسطينيين وحسب.

"مشارك في المسيرة"

ورفع المشاركون في المسيرة عدة شعارات منها أن الاحتلال وعملاءه إلى زوال، وأن فجر النصر قريب، كما أكدت أن "القدس عاصمة فلسطين" وأن " القدس ستنتصر ويسقط العملاء"، فضلا عن شعارات أخرى منها: "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سيعود".