صحافة موريتانيا تعلق رفضها طلب الدعم من الصندوق العمومي

ثلاثاء, 12/12/2017 - 08:50

أعلنت الصحافة الموريتانية تعليقها لقرار سابق يقضي بعدم تقديم طلبات الدعم من الصندوق العمومي لدعم الصحافة المستقلة، وذلك بعد التوصل لاتفاق مع الجهات المعنية.

وقالت لجنة ممثلة للصحافة تتألف من الهيبة الشيخ سيداتي من الأخبار، وسيدي محمد ولد بلعمش من مراسلون الشيج تيجان جا من لنوفاتير: إن رئيس لجنة صندوق الدعم أعلن سحبه للمضامين السلبية في بيان سابق له، بعد سلسلة لقاءات معه ومع الوزيرة ورئيس الهابا.

وأكدت أن رئيس الصندوق إبراهيم ولد اصنيب أكد لها أن "ما فهم سلبا من مضامين بيان اللجنة لم يكن مقصودا، وبصفته رئيس اللجنة يعلن سحب تلك المضامين السلبية، ويؤكد أن الهدف من البيان هو ضمان احترام أخلاقيات المهنة الصحفية، والوقوف عند الضوابط الأساسية لهذه المهنة المحترمة".

وأكدت اللجنة أنها بناء على هذه الإجراء "قررت– وبالتشاور مع الهيئات الموقعة – تعليق قرار وقف تقديم الملفات للجنة الصندوق"، كما طالبت "بتقليص المبلغ المخصص لدعم المطبعة الوطنية من صندوق الصحافة"، مردفة أنها "ستواصل متابعتها للموضوع حتى اكتماله".

وشكرت اللجنة في بيانها "رئيس لجنة الصندوق السيد إبراهيم ولد اصنيب، وكل المؤسسات الصحفية، وتشد على أيدي الجميع في الحرص على الشفافية، والعدالة، وأن تتم كل الأمور المتعلقة بالصحافة وفق معايير واضحة، ومتفق عليها".

وكان بيان رئيس لجنة تسيير صندوق دعم الصحافة المستقلة محل الاحتجاج، تضمن النص على "حرمان كل هيئة أو مؤسسة إعلامية من الدعم إذا قمت بالمساس بشخص رئيس الجمهورية أو رجال القضاء أو أعضاء الحكومة أو القيادات العسكرية والأمنية أو رئيس وأعضاء السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق دعم الصحافة الموريتانية الخاصة.. أو قامت بنشر يهدف إلى التأثير أو التشويش على سير أو نتائج أعمال القضاء أو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق الدعم العمومي للصحافة الموريتانية الخاصة".