شاعرة الرسول: أنا لن أُقــرَّ بـدولــة الإرهـــــــــاب (شعر)

اثنين, 11/12/2017 - 17:11
شاعرة الرسول زينب متن عابدين

قى أحدث نصوصها اختارت شاعرة الرسول كما تلقب الشاعرة المعروفة زينب منت عابدين أن تكتب عن واقع الأمة وأشلاء دولها وأقطارها الممزقة والمنهوبة والمسلوبة

القصيدة الجديدة حملت عنوان " قـرارٌ قـدسـي" اتشحت بأحرف الحزن وكلماته وبدأت عدة أبيات منها بالتلهف على واقع المسلمين اليوم ذاكرة بالاسم أغلب مناطقهم المنكوبة 

وخلصت الشاعرة إلى أن الدم المسلم أصبح رخيصا مؤكدة أنها لن تبيع أرضها ولن تقبل وعود السلام الكاذب

 

لهـفي عـلى الأمــــوات والأحـيــــــــاء "" لهـفي على الأرجـــاء والأشــــــــــلاء

لهـفي عـلى أرض الحـمى لهـفي عـلى "" مـســرى الحـبـيـب بلـيـلـة الإســــراء

لهـفي عـلى صـوت الأذان ، أذانـــــــه "" أمـسى أنـيـنـا مُــوجــع الأصــــــــداء

لهـفي عـلى كــل المـنـــــــارات الـتـي "" دكـت عـلى مـرأى بـدون حـيــــــــاء

لهـفي على "قـدسي" المقدس أعلـنـــوا "" في الناس غـصـبهـمـو له بـغـبــــــــاء

لهـفي على "حـلـبٍ" على "عـدنٍ" على "" مـصــرٍ عـلى بـغــداديَ الشـمـــــــــاء

إيـه شـــآم المـجــد ، مـئــذنــة الهـــدى "" داســوا شـمُــوخـك ، شامي الشهـبـاء

إيــه قـبــاب القــدس أرض الـرسـل قـد "" شـابـوا ثراك ، وكـنـت رمـز إبـــــاء

مـا كـنـت إلا حــرمـــة وقـــداســــــة  "" مـا كـنـت إلا قـبـلـة النـبـــــــــــــلاء

واها لهـم نصـبـوا المـنابـر واحـتـفــوا "" بمن ارتـضى غـبـني ومـص دمــائي

وتحـلـقــوا مـن حــولـــه يـغـــوونـــــه "" غـيـا عـلى غـي بـلا اسـتـحـيــــــــاء

واها لـهــم أثــنــوا إلـيـه صــدورهــم  "" ما هـمهـم نـصـــري ولا إيــــــوائي

وتـسـامــروا جـذلى بـذكــرى نـكـبـتـي ""  وتـراقـصـوا سـكـرى عـلى أشــلائـي

وغـدوت فـيهـم مُــزدرى لا تُـشـتـهـى  "" "نعـمـي" إذا مـا قـلـتـهــا أو "لائـي"

حتى دمي أمـسى رخـيـصـا عـنـدهـــم "" يُهـدى .. يُـباعُ .. يُـراقُ كـل مـســاء

وصـدى أنـيــنـي في الأزقــــة نــادبُ  "" وا حُـرمـتي _لم تُـرع _ وا ضـرائي

فـكـأنـمـــا آذانــهــــم مــســــــــــدودةٌ "" وكـأنهــا عـمــيــــاءُ عــيــن الـرائـــي

ما أنـصفـوا ، لـو أنـصفـوا لـتـوجَّـعُـوا "" وبـكـــوا بـهــتـــــان عـلى لأوائــــي

ولآثــروا نـصـري عـلى ديـنـارهــم "" وأبـوا عـلى الأهــواء غــيــر إخـــاء

يـا ســائــمـي خـســـفـا رويـــدك إنـني "" لا أرهب الغارات في أرجـــــــــــائي

خـلي سـبـيـلي خل أرضي .. مسجـدي ""  خـبزي.. دثـاري.. ضحكـتي ومُـكـائي

أنـا لـيـس تـسعــدنـي وعــودك فـريــة "" بـغـد الســـلام ، ودرهــمٌ لـشــــرائـي

أنا لن أقــر بـدولــة الإرهـــــــــاب لن "" أعـطـيـك قـدسي لن أبيـع ولائــــــــــي

أنا صاحـب الحـق الذي ما خُـنـتــــــه "" أنا قـاهـــر العــدوان والأعــــــــــــداء

أنـا بالتـحـــرر أسـتـعــيـــدُ سـعــادتـي "" والحــر يـبـقـى أسـعـــد السُّـعــــــــداء

 

شاعرة الرسول زينب منت عابدين