جمعية النور تختمم موسمها بالتأكيد على ضرورة التعليم (صور)

اثنين, 11/12/2017 - 11:15
إحدي فرق المديح المشاركة

قال رئيس مجلس إدارة جمعية النور للتنمية والعمل الاجتماعي إن الهدف الرئيسي للجمعية هو تعليم أطفال الفئات والأسرة الهشة والضعيفة وأن تلك هي فكرة الجمعية التي أنشئت من أجلها ولا تزال تواصل فيها حتى اليوم 

وأضاف عالي كاسكي خلال اختتامه النسخة الثانية من مهرجان الجمعية " بسم الله لاهي نمدح " أن التعليم هو الركن الأساسي فى عمل الجمعية حيث تبذل جهودها وتضاعفها من أجله وتضع خططها وبرامجها له .

كاسكي قال إن تخصص الجمعية واهتمامها هو تعليم أطفال لحراطين لأن التسرب المدرسي كثير فيهم والتشرد كذلك وأن هذا لا يعني أنهم لا يهتمون بالأطفال من الفئات الأخري بل يهتمون ولديهم شواهد على ذلك فأينما وجد الفقر والتسرب والهشاشة والجهل تهتم الجمعية يضيف الرئيس  إلا أن الاختصاص والاهتمام الأصليين هما لأطفال لحراطين 

" رئيس مجلس الإدارة عالي كاسكي "

وقال كاسكي إن الجمعية متعهدة بتخريج وتكوين الكثير من الأطر من أجل بناء مجتمع واحد أهله متعلمون لأن أكبر خطر يواجه الوحدة الوطنية وبناء المجتمع هو التعليم 

وأضاف أن الجمعية تبحث عن مدارس تتبرع لها بتدريس أطفال وتقوم الجمعية بالصرف على آخرين كما فتحت محظرة لتعليم القرآن وتساعد أسرهم على تركهم يتعلمون مؤكدا أن هناك نقلة نوعية قامت بها الجمعية فى أطفال حراس منازل تفرغ زينه .

وقال الرئيس إن الجمعية لديها أنشطة مهمة منها مهرجان المديح الذي هو تراث مهم وجزء أصيل من ثقافة المجتمع الموريتاني وعمل نبيل حيث مدح المصطفي عليه الصلاة والسلام 

وخلال فعاليات حفل الختام ليلة البارحة شاركت فرق فنية متخصصة فى المديح النبوي وأخري فى الإنشاد وبعض الشعراء ولمغنين 

" المداح كيه قائد إحدي الفرق "

الجمهور الحاضر فى حفل اختتام المهرجان استمع  لمدائح جميلة مع المداحة تسلم منت اجديد والمداح كيه فضلا عن فرق شبابية فنية 

وكانت جمعية النور افتتحت مهرجانها السنوي الثاني فى دار الشباب القديمة يوم أمس السبت بحضور ثقافي وفني كبير

" جانب من الحضور النسوي "

" قادة الجمعية وبعض الضيوف "

" جانب من الحضور "

" أحد الشعراء "