المفتي: خطر الحوثيين على الحرمين كخطر اليهود على الأقصى

جمعة, 08/12/2017 - 15:11

قال مفتي موريتانيا وإمام الجامع الكبير في عاصمتها أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن إن الخطر الذي يمثله أعداء الأمة على المسجد الأقصى هو كالخطر الذي يمثله الحوثيون على الحرمين الشريفين.

وجاء تشبيه ولد لمرابط خلال فقرة الدعاء من خطبته اليوم الجمعة والتي ناقشت قرار اترامب الأخير وتطرقت إلى المشاكل الثلاث -حسب تصنيف الشيخ- التي يواجهها المسلمون.

وأكد ولد لمرابط أن المسلمين تواجههم ثلاث مشاكل بين القرآن للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه سبل علاجها في محكم كتابه، تتعلق أولاها بتسلط أعدائهم عليهم، والثانية بالعجز عن المقاومة، وتتعلق الثالثة بعدم تطبيق شرع الله.

واستطرد الإمام مجموعة من القصص في ذلك الإطار منها ما تسببت فيه مخالفة الرماة أمر النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد للمسلمين، ثم تحدث عن كفاية الله لهم يوم الأحزاب دون قتال لما عرف فيهم من الصدق والثبات، مؤكدا أن النصر يتحقق بامتثال أوامر الله واجتناب نواهيه.

وتطرق الشيخ في خطبته التي تحدث فيها عن جملة من القضايا وأشار إلى أخرى، عن مراتب الخلاف، مبينا أن منها خلاف المؤمنين للكفار وأهل السنة لأهل البدعة وهو واجب، وخلاف بسبب أغراض الأشخاص ونزوات النفوس وهو حرام، وخلاف اجتهادي في أمور الشرع أو الحياة وهو جائز.