الاتحاد: نشجب ونندد بنقل السفرة الأمريكية الى القدس المحتلة

أربعاء, 06/12/2017 - 16:14
رئيس الحزب

قال حزب الاتحاد من أجل الجمهورية إنه يؤكد أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية وواجبُ تحريرها من الاحتلال مسؤولية المجتمع الدولي بكامله وكافة قوى السلام في العالم.
وأضاف الحزب أنه يأسف لعزم ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة حيث يشجب الحزب ويندد بهذا القرار باعتباره تحديا صارخا للشرعية الدولية التي تعتبر القدس مدينة محتلة ضمن الأراضي العربية المحتلة سنة 67، كما يشكل تحديا صارخا لكل مسلمي العالم ومسيحييه.

" تلقينا ببالغ الأسف خبر عزم الرئيس الأمريكي ونيته نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وهو أمر يستدعي منا في حزب الاتحاد من الجمهورية قيادة ومناضلين التنبيه إلى ما يلي:

-شجبنا وتنديدنا بهذا القرار باعتباره تحديا صارخا للشرعية الدولية التي تعتبر القدس مدينة محتلة ضمن الأراضي العربية المحتلة سنة 67، كما يشكل تحديا صارخا لكل مسلمي العالم ومسيحييه.

-تأكيدنا المطلق على أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية ، وواجب تحريرها من الاحتلال مسؤولية المجتمع الدولي بكامله وكافة قوى السلام في العالم.

-أن قرارا كهذا لن يسهم إلا في توتير الوضع في الشرق الأوسط والعودة بالصراع إلى مربعه الأول.

نواكشوط: 06 دجمبر 2017.

حزب الاتحاد من أجل الجمهورية. "