الأمن الموريتاني يفرق بالقوة مظاهرات ضد المسيء

جمعة, 10/11/2017 - 14:57

فرقت قوات الأمن الموريتاني بالقوة الاحتجاجات المناهضة لكاتب المقال المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي انطلقت من عدة مساجد بالعاصمة نواكشوط.

وقد أغلق الأمن كل الطرق المؤدية إلى القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط، كما أغلق شوارع محاذية لشارع جمال عبد الناصر، أكبر شوارع المدينة، وأمطر المتظاهرين بقنابل الصوت والقنابل المسيلة للدموع.

وما تزال المواجهات على أوجها بين الأمن وقواته المدججة بقنابل الصوت، والمتظاهرين نصرة للنبي صلى الله عليه وسلم الرافعين أيديهم بأوراق كتبت عليها مطالب النصرة والمرددين بأفواههم شعاراتها.

ومن أبرز الشعارات التي رفعها المتظاهرون نصرة للنبي صلى الله عليه وسلم، شعار مناوئ لحضور السفراء الغربيين لمحاكمة كاتب المقال المسيء، كما رفعوا شعارات مناوئة لإطلاق سراحه.

وكانت محكمة الاستئناف بنواذيب أصدرت أمس الخميس حكما يدين كاتب المقال المسيء محمد الشيخ امخيطير بالسجن سنتين قضاهما بالماضي وتغريمه بمبلغ 60.000أوقية، مما يعني عمليا إطلاق سراحه.