ولد عبد الله: قرار فتح المعبر مع الجزائر مدروس

أربعاء, 08/11/2017 - 15:39

قال وزير الداخلية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله، إن قرار الجزائر وموريتانيا إنشاء نقطة عبور على الحدود بينهما جاء بعد عقد اجتماعين متتاليين للخبراء في الجزائر 13 إبريل وتيندوف في 20سبتمبر 2017.

وأكد خلال توقيعه مع نظيره الجزائري نور الدين بدري اتفاقية فتح المعبر، أن الاجتماعين خصصا لوضع "الميكانزمات التقنية لإقامة هذا المعبر البري".

وأضاف ولد عبد الله أن زيارة وزير الداخلية الجزائري لنواكشوط "تشكل تتويجا لمسار هام بدأ منذ وقت تجسيدا لإرادة قائدي البلدين"، مشيرا إلى صدور توصية بإنشاء معبر حدودي خلال اجتماع اللجنة الموريتانية الجزائرية الكبرى للتعاون المنعقدة بالجزائر بتاريخ 19 دجمبر 2016.

وأوضح أن رئيسي البلدين يريدان "تعزيز وتطوير علاقات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين والدفع بها إلى أعلى المستويات في مختلف المجالات وخاصة ما يتعلق بالحدود والمعابر الحدودية".