اتهام الجمارك بأنها بورصة رؤوس أموال للرئيس عزيز

اثنين, 06/11/2017 - 13:35

اتهم نائب رئيس البرلمان الموريتاني محمد غلام ولد الحاج الشيخ، قطاع الجمارك في موريتانيا بأنه مؤسسة لتصفية الحسابات والتضييق على أقوات الناس.

ورأى ولد الحاج الشيخ أن الجمارك تحولت منذ العام 2009 إلى بورصة لإنشاء رؤوس الأموال لبعض المقربين من الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز.

وأضاف النائب في البرلمان عن حزب تواصل أن إعفاءات الجمارك استخدمت من أجل تفليس شركات للدولة ذكر منها شركتي (انير) وسونمكس.

وأكد أن الجمارك استخدمت خلال السنوات الأخيرة بشكل واضح، لتصفية حسابات مع عدد رجال الأعمال كما ساهمت بشكل كبير في طرد رؤوس أموال موريتانيا.

وبدأ نواب الجمعية الوطنية زوال اليوم الاثنين جلسة علنية لنقاش مشروع قانون يلغي ويحل محل مدونة الجمارك، مثل الحكومة فها الوزير المنتدب المكلف بالميزانية محمد ولد كمب.

وبدأت الجلسة بعرض للجنة المالية بالجمعية الوطنية، فيما ينتظر أن يستمر نقاش القانون الجديد لساعات داخل قاعة الجلسات بالجمعية، وجاء حديث ولد الحاج الشيخ في ذلك السياق.