قابلات موريتانيا يتضامنن مع استشفائيي كلية الطب

اثنين, 06/11/2017 - 09:50
رئيس نقابة الأساتذة الاستشفائيين محمد محمود الحسن

أعلن اتحاد قابلات موريتانيا تضامنه مع الدكاترة الاستشفائيين بكلية الطب بجامعة نواكشوط.

ووصف بيان القابلات مساءلة الاستشفائيين من طرف المجلس التأديبي بغير المبررة، معلنا تضامنه التام مع هؤلاء الدكاترة في إضرابهم حتى تتحقق مطالبهم "المشروعة".

ولفت البيان إلى أن وزارة التعليم العالي استخدمت لإفشال إضراب الأساتذة الاستشفائيين "شتى أنواع الضغوطات ووسائل الترغيب والترهيب والتي كان آخرها مساءلة عدد من الدكاترة المضربين من طرف المجلس التأديبي للكلية ".

ووصف اتحاد القابلات ذلك بأنه "سابقة خطيرة من نوعها ومخالفة صريحة لقانون الوظيفة العمومية الذي يكفل للموظفين عامة حقهم الكامل في الإضراب دون مضايقات من أي جهة".

وكان الاستشفايون قد وصفوا بالمغالطة في بيان لهم أمس، تصريحات للوزير قالوا إنه ذكر فيها "ان عمل الكلية لم يتعطل وان الأمر لا يستحق والحق ان الكلية مشلولة والتصحيح تم عن طريق مجهولين وغير متخصصين واضر بالكثير من الطلاب واعتمدت فيه الكلية علي انجاح كثير منهم محاولة لكسب ودهم وان رسائل التخرج قدمت بكثير من الاستهتار و العبث بمبادئ التعليم الاكاديمي وبمساعدة اساتذة اداريين بعضهم لم يدخل الكلية منذ سنوات".