رئيس وزراء لبنان يعلن من السعودية استقالته من منصبه

سبت, 04/11/2017 - 15:33

أعلنت رئاسة الجمهورية اللبنانية أن الرئيس ميشال عون تلقى اتصالا من رئيس الحكومة سعد الحريري يعلمه باستقالته من حكومته.

وقال بيان الرئاسة إن عون ينتظر عودة الحريري إلى بيروت للاطلاع منه على ظروف الاستقالة.

وكان الحريري أعلن اليوم السبت من الرياض استقالته بشكل مفاجئ من رئاسة الحكومة، واتهم حزب الله بفرض أمر واقع بقوة السلاح في لبنان.

وقال الحريري -في كلمة بثتها وسائل إعلام سعودية- إن الأجواء السائدة في لبنان حاليا شبيهة بالمرحلة التي سبقت اغتيال والده عام 2005، مؤكدا رفضه أن يكون لبنان منطلقا لتهديد أمن المنطقة.

وقال الحريري إنه لمس ما يحاك سرا لاستهداف حياته، مشيرا إلى أن حزب الله استطاع خلال العقود الماضية فرض أمر واقع بقوة سلاحه الموجه إلى اللبنانيين والسوريين.

وأبدى الحريري رفضه استخدام الحزب سلاحه ضد اللبنانيين والسوريين، وقال إن أيدي إيران في المنطقة ستقطع، وإن الشر الذي ترسله إلى المنطقة سيرتد عليها.

وكان الحريري، الذي ذهب إلى السعودية الجمعة في زيارة ثانية خلال أيام، التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وجاء خطابه بعد تصعيد كلامي من السعودية ضد إيران وحزب الله على لسان وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، الذي التقى الحريري قبل أيام في الرياض.

وما إن أعلن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري استقالته من منصبه، حتى تصدر هاشتاغ #استقالة_سعد_الحريري قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في لبنان.

وألهبت استقالة الحريري مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وأثارت تساؤلات عديدة حول مستقبل لبنان والمنطقة. كما شهد هاشتاغ #استقالة_الحريري مشاركة واسعة من قبل صحفيين وسياسيين لبنانيين وعرب كالسفير السعودي في لبنان، ثامر السبهان وقوى الـ14من آذار وغيرهم.

وفي الوقت الذي رحب فيه مغردون بالاستقالة، ووصفوه بـ "انتفاضة كرامة في وجه العراقيل السياسية"، أعرب آخرون عن تخوفهم من تداعياتها على المشهد السياسي واعتبروها بداية التصعيد على الساحة اللبنانية.

المصدر: الجزيرة+ بيبيسي