12 أستاذا استشفائيا يرفضون حضور جلسات التأديب (خاص)

ثلاثاء, 24/10/2017 - 16:25
رئيس النقابة الموريتانية للأساتذة الاستشفائيين

رفض اثنا عشر أستاذا استشفائيا الحضور لجلسات التأديب التي دعتهم إليها كلية الطب فى موريتانيا بعد تفاقم الأزمة بينهم ووزير التعليم العالي 

وحسب مصادر السراج فإن هيئة التأديب وجهت لأول مرة أمرا لحضور اثنا عشر أستاذا  من ضمنهم  نائب برلماني ومدير سابق للمستشفي الوطني وأحد أبرز أخصائيي الأمراض الباطنية 

وقال مصدر تحدث للراج إن النقابة رفضت التعاطي مع الطلب معتبرة أنه تجاوز لا يسنده قانون ولا يقبله أي أستاذ فى الكلية 

وقالت المصادر  إن قرابة 90% من كلية الطب مضربون بسبب رفض الوزير تطبيق القانون من طرف وزارة التعليم العالي فى حق الأساتذة الاستشفائيين قائلا إنهم لا يقدمون خدمة للوزارة 

وينص القانون على أن الأساتذة الاستشفائيين يتبعون لوزارة الصحة من ناحسة ممارسة الطب وتقديم العلاج ولوزارة التعليم من خلال التدريس فى كلية الطب والتكوين والتأطير وهو ما يرفضه الوزير سيدي ولد سالم حتى اللحظة 

وتتفاقم الأزمة فى نطاقها الحالي حيث يتوقع أن تستمر بسبب رفض الأساتذة لقانون الوزير وإصرارهم على تطبيق القانون ورفض الوزير لأي تعاط مع الملف